أردوغان يلتقي رئيسي وزراء باكستان وبريطانيا في نيويورك

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 21.09.2016 11:18
آخر تحديث في 21.09.2016 11:19
أردوغان يلتقي رئيسي وزراء باكستان وبريطانيا في نيويورك

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، على هامش مشاركتهما في اجتماعات الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي بدأت أعمالها في ذات اليوم في نيويورك.

وأفادت المصادر أن اللقاء الذي انعقد بين أردوغان وشريف في المقر العام للأمم المتحدة بنيويورك، كان مغلقاً واستمر لأكثر من ساعة، ولم يصدر عنه أي بيان.

وفي وقت سابق، التقى الرئيس التركي يوم الثلاثاء، مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي على هامش اجتماعات الدورة الأممية.

يُذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد اجتماعاتها في الفترة الممتدة من سبتمبر/أيلول إلى ديسمبر/كانون أول سنوياً، ودائماً ما يبدأ النقاش العام للدورة الجديدة في ثالث يوم ثلاثاء من سبتمبر/أيلول من كل عام.

وسيدور الموضوع الرئيسي للنقاش في هذه الدورة التي تستمر حتى الإثنين المقبل، حول "الأهداف الإنمائية المستدامة.. دفعة عالمية لتغيير العالم"، وقد وتم اقتراح هذا العنوان على أعضاء الجمعية العامة في اجتماعهم والتصديق عليه بنيويورك يوم 26 يوليو/تموز الماضي.

لكن لا يوجد ما يلزم رؤساء الدول والحكومات المشاركين في النقاش العام بالتحدث في كلماتهم (بما لا يزيد عن 10 دقائق) حول هذا الموضوع تحديداً حيث جرى العرف أن يتناول رؤساء الدول الأعضاء المشاركين في النقاش العام الحديث عن أهم القضايا الملحة التي تواجهها بلدانهم وعلى رأسها الأزمات في سوريا، واليمن، وليبيا، وجنوب السودان، وكوريا الجنوبية ومكافحة الإرهاب، والتداعيات الناجمة عن نزوح اللاجئين، والتغير المناخي.

وتتميز الدورة الـ71 للجمعية العامة هذا العام بعدد غير مسبوق من اللقاءات والاجتماعات الثنائية بين القادة والزعماء المشاركين.

وتشير بيانات الأمم المتحدة بخصوص أسبوع النقاش العام الذي بدأ الثلاثاء، إلى مشاركة غير مسبوقة من قبل زعماء دول العالم حيث أكد 86 رئيس دولة، و5 نواب رؤساء دول آخرى، و49 رئيس حكومة، و51 وزيراً، وولي عهد دولة عضو مشاركتهم رسميًا في النقاش العام.