أردوغان يحذر القارة الإفريقية من خطر تنظيم غولن الإرهابي على أمنها الداخلي

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 02.11.2016 12:48
آخر تحديث في 02.11.2016 23:55
AA AA

حذر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دول القارة الإفريقية من خطر تنظيم فتح الله غولن/الكيان الموازي الإرهابي، الذي ينشط في العديد من دول القارة تحت ستار تقديم خدمات تعليمية.

جاء ذلك خلال كلمة الرئيس التركي، اليوم الأربعاء، في افتتاح منتدى الاقتصاد والأعمال التركي-الإفريقي، بمدينة إسطنبول.

وأضاف أردوغان أن تنظيم غولن الإرهابي ينشط في العديد من الدول الإفريقية تحت شعار التعليم والإعانات الإنسانية والحوار، لكن على هذه الدول الانتباه جيداً لأهداف هذا التنظيم، قبل أن يتسلل أتباعهم غداً إلى مؤسسات الدولة.

وتابع أردوغان: "هذا التنظيم يستخدم المفاهيم الدينية للسيطرة على عقول الشباب، وهو يشكل تهديداً مباشراً ليس لتركيا فقط بل لكل دولة يوجد فيها."

* العلاقات التركية الإفريقية

وبخصوص العلاقات التركية الإفريقية أشار أردوغان إلى الروابط التاريخية التي تربط بين تركيا والقارة الإفريقية، مؤكداً أن تركيا دائماً ما راعت في علاقاتها مع إفريقيا مبدأ المنفعة المشتركة، ولم تنظر إليها أبداً نظرة المستعمر الراغب في استنزاف ثرواتها.

وأضاف أردوغان أن إفريقيا في حاجة إلى صديق يقف إلى جوارها دائماً لا لمن يملي عليها تعليمات من الخارج، وأن تركيا دائماً ما تبنت مبدأ اربح-اربح في علاقاتها مع الدول الإفريقية.

وأشار أردوغان إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين تركيا وإفريقيا شهدت تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، لافتاً إلى أن تركيا وقعت اتفاقيات تعاون اقتصادي وتجاري مع 40 دولة إفريقية.

وأوضح أردوغان أن حجم التبادل التجاري بين بلاده ودول إفريقيا ارتفع من مستوى 7 مليارات دولار أمريكي، عام 2005، إلى 17.5 مليار دولار عام 2015.

وأضاف أن حجم التبادل التجاري بين بلاده والدول الإفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، ارتفع من 2.7 مليار دولار عام 2005، إلى 6.6 مليارات عام 2015.

وأشار إلى أن الاستثمارات المباشرة لبلاده في القارة تخطت الـ 3.6 مليارات دولار.

وأوضح أردوغان أن تركيا لديها سفارات وممثليات دبلوماسية في 39 دولة إفريقية، مشيراً إلى أن تركيا تهدف إلى فتح سفارات لها في جميع الدول الإفريقية.