رئيسا الأركان التركي والأمريكي بحثا مطولاً العمليات العسكرية في الموصل والرقة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 06.11.2016 17:19
آخر تحديث في 07.11.2016 09:15
رئيسا الأركان التركي والأمريكي بحثا مطولاً العمليات العسكرية في الموصل والرقة

وصل رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، جوزيف دانفورد، اليوم الأحد، إلى تركيا في زيارة رسمية، استهلها بلقاء مع نظيره التركي خلوصي أكار، في مقر رئاسة الأركان العامة التركية، في العاصمة التركية أنقرة.

واستمر اللقاء بين الجنرالين قرابة الأربع ساعات ونصف، ناقشا فيها تطورات الحملة العسكرية على تنظيم داعش الإرهابي في الرقة والموصل. كما بحث الجانبان القضايا العالقة ومن بينها إخراج تنظيم "ب ي د" الإرهابي من منبج السورية، والعمل على الحيلولة دون نشوء صراع مذهبي وعرقي في سوريا والعراق على خلفية النشاط العسكري الراهن. كما عبرت تركيا عن انزعاجها من استمرار تنظيم غولن الإرهابي نشاطاته في الولايات المتحدة.

وفي بيان صادر عنها، قالت رئاسة هيئة الأركان، في وقت سابق إن الزيارة الرسمية جاءت بناءً على طلب من الجانب الأمريكي.

وتأتي الزيارة بالتزامن مع إعلان "قوات سوريا الديمقراطية" التي تتشكل في معظمها من مسلحي تنظيم "ب ي د" الإرهابي، بدء هجوم واسع على مدينة الرقة السورية التي تعتبر عاصمة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، وذلك بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، وهو ما كان محط خلاف طويل بين أنقرة وواشنطن.

وفي سياق متصل، اعلن المبعوث الخاص لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، بريت ماكغورك، اليوم، أن واشنطن على اتصال "وثيق جدا" بحليفها التركي بشأن معركة تحرير الرقة السورية التي أعلنت قوات سوريا الديموقراطية بدءها.

وقال ماكغورك في مؤتمر صحافي في عمان: "ندعم قوات سوريا الديموقراطية التي بدأت التحرك في الرقة (...) ونحن على اتصال وثيق جدا بحلفائنا في تركيا، ولهذا فإن رئيس هيئة الأركان المشتركة في أنقرة اليوم (الأحد)".