أردوغان يدعو أوروبا لفتح أبوابها للاجئين بدلاً من استقبال إرهابيي بي كا كا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 09.11.2016 17:54
آخر تحديث في 10.11.2016 01:04
أردوغان يدعو أوروبا لفتح أبوابها للاجئين بدلاً من استقبال إرهابيي بي كا كا

دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أوروبا إلى فتح أبواب الهجرة للمهاجرين واللاجئين السوريين الذين يعانون ويلات الحروب، بدلاً من استقبال وإيواء إرهابيين تحت ذريعة اللجوء السياسي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، اليوم الأربعاء، في المؤتمر الدولي لمنتدى الأعمال الـ 20، لجمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية (موصياد)، في إسطنبول.

وقال في هذا الإطار: "إذا كان أحدهم (لم يذكره) يقول إن أوروبا مستعدة لفتح ذارعيها لكل من يطرق بابها باعتباره لاجئًا سياسيًا، فإننا ندعوهم إلى فتح أبوابهم أمام المظلومين في سوريا والضحايا في إفريقيا بدلاً من استقبال الإرهابيين وداعميهم تحت صفة اللاجئ السياسي".

وأضاف: "إن كانت إمكاناتكم واسعة بقدر احتضان الإرهابيين، لماذا تغلقون أبوابكم أمام اللاجئين، وتعاملونهم بممارسات غير إنسانية على حدودكم، إن كان لا بد من احتضان أحد فاحتضنوا ضحايا الإرهاب وليس الإرهابيين".

وفي تعقيب مختصر على نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية، أعرب أردوغان عن أمله في أن يحمل اختيار الشعب الأمريكي، لمرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب لرئاسة البلاد خطوات إيجابية للولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أردوغان: "مع هذه الانتخابات عاد الجمهوريون (الأمريكيون) إلى سدة حكم البلاد مرة أخرى، لاسيما أن هذا اختيار الشعب الأمريكي، ومع هذا الاختيار تبدأ مرحلة جديدة في أمريكا".

وأردف: "آمل أن يفضي اختيار الشعب الأمريكي إلى خطوات إيجابية بالنسبة إلى الحقوق والحريات العامة والديمقراطية في العالم، والتطورات في منطقتنا".

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في حديث منفصل، أن الرئاسة التركية سترسل برقية تهنئة إلى دونالد ترامب بعد فوزه بالانتخابات، مشيراً إلى أن أول زيارة سيقوم بها أردوغان إلى البيت الأبيض ستحدد في وقت لاحق في يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط، بحسب البروتوكولات الرسمية.

وعن القفزات التنموية التي حققتها تركيا قال أردوغان، إن معدل سرعة النمو في بلاده بلغت 4.7% خلال أعوام 2003- 2015، وذلك بالرغم من الأزمات التي تعرضت لها تركيا خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وأضاف أن معدل النمو كان في تركيا 4% العام الماضي، في حين أن معدل العالم بقي عند 3.1%.