تركيا تحذر مواطنيها من الوجود في أماكن المظاهرات ضد ترامب حفاظاً على سلامتهم

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 12.11.2016 22:29
آخر تحديث في 12.11.2016 23:48
تركيا تحذر مواطنيها من الوجود في أماكن المظاهرات ضد ترامب حفاظاً على سلامتهم

أصدرت الخارجية التركية، تنبيهاً لمواطنيها بالتحلي بالحيطة والحذر، خلال إقامتهم وسياحتهم في الولايات المتحدة على خلفية المظاهرات المناهضة للرئيس المنتخب دونالد ترامب، والتي انطلقت في عدد من الولايات الأمريكية.

وجاء في بيان الخارجية، تنبيه للمواطنين الأتراك من احتمالات وقوع مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، مشيراً إلى وجود اعتقالات في صفوف المتظاهرين. وأضاف: "وفي هذا السياق، نهيب بمواطنينا المقيمين في الولايات المتحدة والراغبين في الزيارة بالابتعاد عن المناطق التي تشهد تظاهرات مكتظة، والتحلي بضبط النفس أمام الاحتياطات الأمنية المشددة أو الاعتداءات العرقية المحتملة في أماكن عملهم ووجودهم، والتوجه إلى السلطات الأمنية للتعامل معها، والبقاء في حالة متابعة لوسائل الإعلام والنشر في الولايات المتحدة والبيانات والتحذيرات الصادرة عن قوات الأمن الأمريكية، والسفارة التركية في واشنطن، والقنصليات في الولايات".

يأتي هذا التحذير بعد أن أُصيبَ متظاهر، اليوم السبت، إثر تعرضه لطلق ناري خلال مشاركته في مسيرة مناهضة للرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، في ولاية أوريغون، غربي البلاد.

وذكر بيان صادر عن شرطة مدينة بورتلاند (التي تتبع ولاية أوريغون) أن متظاهرا أُصيب بطلق ناري خلال مشاركته في مسيرة مناهضة لـ"ترامب" في المدينة.
وأوضح البيان أن شخصا مجهولا خرج من سيارته، وأطلق النار على المتظاهر أثناء مرور المسيرة بأعلى جسر في المدينة، دون توضيح ما إذا كان قد تم القبض على مطلق النار من عدمه.

ولفتت الشرطة إلى أنه تم نقل المتظاهر المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج، دون أن تكشف عن مدى خطورة إصابته. من جانبها، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين الذين أقدموا على كسر نوافذ سيارات وإشعال قمامة في الطرق.

ومنذ فوزه الأربعاء الماضي، تشهد عدة ولايات أمريكية مظاهرات ضد ترامب؛ احتجاجا على تصريحات له أثناء حملته الانتخابية ضد المهاجرين والمسلمين، وصفت بـ"العنصرية".