وزير الدفاع التركي يحذر "ب ي د" من الاقتراب من "الباب" شمال سوريا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 15.11.2016 22:07
آخر تحديث في 16.11.2016 00:04
وزير الدفاع التركي يحذر ب ي د من الاقتراب من الباب شمال سوريا

حذّر وزير الدفاع التركي، فكري إيشيق، تنظيم "ب ي د" الذراع السوري لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، من الاقتراب من مدينة الباب بريف حلب، التي يتأهب الجيش السوري الحر بدعم تركي، لاستعادتها من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال إيشيق، في تصريح صحفي، بالعاصمة أنقرة، "لا نريد إطلاقاً أن يقترب الـ (ب ي د) من مدينة الباب، شمال سوريا، وفي حال لم يتخلوا عن حلمهم بخصوص ربط الكانتونات (الحسكة وكوباني وعفرين) سيدفعون الثمن غالياً".

و في ردٍ على سؤال حول تهديدات "ب ي د" بمهاجمة الباب في حال سيطر الجيش السوري الحر عليها، أجاب إيشيق: "لا يمكننا أخذ تهديدات (ب ي د) على محمل الجد".

وأشار إيشيق إلى أن "عملية درع الفرات تسير بنجاح كبير، حيث تدعم القوات الخاصة التركية العملية التي تجري بقيادة الجيش السوري الحر، مؤكداً أن العملية تسير وفقاً للخطة المرسومة".

وباتت فصائل "الحر"، على مشارف مدينة الباب معقل "داعش"، بريف حلب الشرقي، بعد سيطرتها أمس الاثنين، على قرى جديدة بالمنطقة، في إطار عملية "درع الفرات".

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

ونجحت العملية، خلال ساعات، في تحرير المدينة ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقاً تحرير كل الشريط الحدودي ما بين مدينتي جرابلس وإعزاز السوريتين، وبذلك لم يبقَ أية مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة "داعش".