إرهابيان أوروبيان من "ي ب ك" يعترفان بتلقيهما تدريبات على يد قوات فرنسية وألمانية

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 17.11.2016 12:31
آخر تحديث في 18.11.2016 03:39
الإرهابيان الموقوفان أثناء ترحيلهم من مديرية أمن ولاية شيرناق   (صحيفة تقويم) الإرهابيان الموقوفان أثناء ترحيلهم من مديرية أمن ولاية شيرناق (صحيفة تقويم)

ألقت قوات الأمن التركية القبض على إرهابيين اثنين من تنظيم "ي ب ك" الجناح المسلح لتنظيم "ب ي د" (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي) يحملان جنسية جمهورية التشيك أثناء محاولتهما التسلل إلى تركيا عبر الحدود السورية، واعترفا بتلقيهما تدريبات على يد القوات الخاصة الفرنسية والألمانية في سوريا.

وأفادت مصادر أمنية أن فرق مكافحة الإرهاب بولاية شيرناق جنوب شرقي تركيا، ألقت القبض على أجنبيين من جمهورية التشيك، اعترفا بانتمائهما إلى تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، وبأنهما تلقيا تدريبات في سوريا على يد قوات فرنسية، إضافة إلى القوات الخاصة الألمانية في المعسكرات الفرنسية بسوريا.

وأضاف الموقوفان، وهما رجل وامرأة يحملان اسمي "ميروسلاف فاركاس" و"مركيتا فيليستشوفا"، أنه تم تدريبهما للمشاركة في الاشتباكات مع "ي ب ك" وأن عدداً كبيراً من عناصر القوات الخاصة الأمريكية والفرنسية والألمانية كانوا يقاتلون إلى جوارهم في صفوف "ي ب ك" الإرهابي.

كما اعترفا بأنهما كانا في طريقهما إلى أوروبا لتوفير أسلحة ومعدات عسكرية خاصة، ومستلزمات طبية للتنظيم الإرهابي.

واعترف "فاركاس" أحد الإرهابيين الموقوفين أنه يقاتل في صفوف التنظيم منذ عام 2015 وأنه يقوم بدور "القناص" في الاشتباكات، بينما اعترفت الإرهابية الأخرى أنها تقوم بمهمة توفير الدعم اللوجيستي وتجنيد الأفراد من أوروبا لصالح التنظيم الإرهابي.