وزير الدفاع التركي: على أوروبا رفض طلبات لجوء العسكريين المنتسبين إلى منظمة "غولن" إلإرهابية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 21.11.2016 15:35
آخر تحديث في 21.11.2016 23:40
وزير الدفاع التركي: على أوروبا رفض طلبات لجوء العسكريين المنتسبين إلى منظمة غولن إلإرهابية

أكد وزير الدفاع التركي، فكري إيشق، ضرورة عدم موافقة الدول الغربية على طلبات لجوء تقدم بها ضباط منتمون إلى منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، يعملون في دول حلف الشمال الأطلسي "ناتو".

جاء ذلك خلال لقائه الأمين العام للناتو، يانس ستولتنبرغ، في مدينة إسطنبول، اليوم الاثنين، على هامش الاجتماع الـ62 للجمعية البرلمانية للحلف، وفقًا لمعلومات من مصادر في وزارة الدفاع التركية.

وتطرق أيشيق إلى الأنباء التي أثيرت حول تقديم عسكريين أتراك من منظمة "غولن"، عاملين في الحلف طلبات لجوء في دول أوروبية، وشدد أنه في حال استجابة هذه الدول للطلبات فذلك أمر لا تقبله تركيا.

وقال إيشيق: "ينبغي تفهم حساسية تركيا حيال تلك المسألة، ورغبتُ في أن أنقل هذه الحساسية للغرب".

من جانبه، أوضح ستولتنبرغ أنه يتفهم حساسية تركيا، وأضاف: "رأيت خطورة وجسامة محاولة الانقلاب في 15 يوليو/ تموز خلال زيارتي للبرلمان، وأقف إلى جانب تركيا بهذه المسألة".

وبحسب المصادر فإن اللقاء بحث الخطوات التركية في المجال الدفاعي في إطار الناتو، والتدابير حيال منع موجات اللجوء عبر بحر إيجه.

وذكرت المصادر أن ستولتنبرغ أثنى على الجهود الناجحة للعسكريين الأتراك في بحر إيجه بخصوص مسألة اللجوء.

وفي 18 الشهر الحالي، أكد ستولتنبرغ تقديم عسكريين أتراك ضمن الناتو طلبات لجوء في البلدان التي يعملون فيها، وأشار إلى أن بت هذا الأمر عائد لتلك الدول.