أردوغان: تركيا هي السد الذي يحول بين المنظمات الإرهابية والعالم

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 21.11.2016 17:19
آخر تحديث في 21.11.2016 20:15
وكالة الإخلاص للأنباء وكالة الإخلاص للأنباء

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إن تركيا مثل السد الذي يحول بين المنظمات الإرهابية من جهة، والعالم وعلى رأسه أوروبا من جهة أخرى.

جاءت تصريحات أردوغان خلال الجلسة الختامية للاجتماع الـ62 للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، المنعقد في مدينة إسطنبول التركية.

وأضاف الرئيس التركي أنه "إذا انهار هذا السد (في إشارة إلى تركيا) فإن هذه المنظمات ستغرق العالم بالدماء".

وأكد الرئيس التركي في كلمته أن "العالم يواجه اختبارات وتهديدات جديدة، في مقدمتها الإرهاب والتغير المناخي".

ودعا المنظمات الدولية الى "إعادة النظر في عملها، في الفترة الحالية التي تشهد عولمة المخاطر، وتغيرات في موازين القوى".

وشدد الرئيس التركي على "الحاجة المتزايدة إلى تطوير الحوار والتعاون في هذه الفترة، التي تشهد زيادة أهمية مفهوم الأمن الشامل".

وأردف أردوغان "يجب عدم النسيان أن الناتو لم يكن يوما مجرد منظمة دفاعية تأسست لمواجهة التهديدات المشتركة، إنما هو منتدى أمني يجمع الدول المرتبطة بالمثل العليا لتطوير القيم الديمقراطية".

وتطرق أردوغان إلى اتخاذ تركيا التدابير المطلوبة من أجل محو آثار محاولة الانقلاب الفاشلة (منتصف يوليو/ تموز الماضي)، والقضاء على المنظمات الإرهابية، في إطار حالة الطوارئ التي أُعلنت في البلاد يوم 21 يوليو/ تموز الماضي بما يتناسب مع الدستور التركي.

وأشار إلى أن حالة الطوارئ التي أعلنت من أجل حماية الديمقراطية والحفاظ على سيادة القانون، متواصلة في ظل احترام الحقوق والحريات الأساسية ضمن الدستور.

ولفت أردوغان إلى أن كافة البلدان معرضة للتهديدات النابعة من المنظمات الإرهابية، وفي هذا الخصوص أكد ضرورة الكفاح المشترك لها.

وأردف : ننتظر دعمكم لكفاحنا ضد المنظمات الإرهابية التي تعمل سويًا ضد القيم المشتركة للإنسانية، على رأسها "غولن" و"داعش" و"بي كا كا".