وزير تركي: لا نأخذ قرار البرلمان الأوروبي على محمل الجد ونعتبره ملغى

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 24.11.2016 17:21
آخر تحديث في 25.11.2016 02:33
وزير تركي: لا نأخذ قرار البرلمان الأوروبي على محمل الجد ونعتبره ملغى

قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي، عمر تشيليك، يوم الخميس إن تصويت البرلمان الأوروبي على تعليق محادثات انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي، يمثل انتهاكا للقيم الأوروبية الأساسية وأضاف أن تركيا لا تأخذ التصويت على محمل الجد، وتتعامل معه وكأنه لم يكن.

وأدلى الوزير عمر تشيليك بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي بعد أن صوت أعضاء البرلمان الأوروبي لصالح إجراء غير ملزم يحث على تعليق رمزي بدرجة كبيرة للمحادثات التي بدأت قبل 11 عاماً، وهو ما برره البرلمان بالتعليق على ما اعتبره موقفاً "غير متناسب" من أنقرة على محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في يوليو/تموز الماضي.

وقال تشيليك إن البرلمان الأوروبي يفقد بوصلته فيما يتعلق بتركيا ويتعين أن يراقب لهجته عندما يتحدث عن الرئيس رجب طيب أردوغان.

وجاء بمشروع القرار الذي تم التصويت عليه أن البرلمان صوت على قرار لتجميد المفاوضات مع تركيا مؤقتاُ، بسبب حالة الطوارئ التي فرضتها تركيا عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي قامت بها عناصر داخل الجيش تابعة لتنظيم غولن الإرهابي. واشترط القرار على تركيا رفع حالة الطوارئ من أجل بدء المحادثات مرة أخرى.

جدير بالذكر أن القرار غير ملزم ولا يمكنه إنهاء أو تجميد محادثات الانضمام مع تركيا، إلا أنه يعد بمثابة رسالة سياسية للمفوضية الأوروبية والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أن تتم مناقشة القرار خلال القمة التركية- الأوربية المزمع انعقادها في ديسمبر/كانون الأول المقبل.