تركيا تستبعد تجميد "مفاوضات الانضمام" من قبل الزعماء الأوروبيين

وكالة الأناضول للأنباء
نشر في 30.11.2016 22:24
آخر تحديث في 01.12.2016 00:35
تركيا تستبعد تجميد مفاوضات الانضمام من قبل الزعماء الأوروبيين

استبعد وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، كبير المفاوضين الأتراك، عمر تشليك، صدور قرار من قمة الاتحاد الأوروبي المقررة في 15-16 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بتجميد مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد بناء على توصية البرلمان الأوروبي.

جاء ذلك بمؤتمر صحفي عقده تشليك عقب لقائه عدداً من المسؤولين الأوروبيين بالعاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الأربعاء.

وأضاف تشليك "هناك حاجة إلى عقد قمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا على مستوى الزعماء، لبحث هذا الموضوع".

وانتقد تشليك قيام المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات توسيع العضوية بالاتحاد الأوروبي يوهانس هان بإعادة تغريدات نواب البرلمان الأوروبي الداعين إلى "قطع المفاوضات مع تركيا".

وأضاف "مفوض شؤون التوسع (هان) يتحرك وكأنه مفوض شؤون التقلص، وينبغي للشخص الجالس على ذلك الكرسي أن ينتج سياسات ومواقف ذات جودة أفضل، لأنه مسؤول التوسع ونجاحه يقاس بكيفية إنتاجه سياسات أفضل جودة في هذا المجال".

كما انتقد تشليك موقف مقررة تركيا في البرلمان الأوروبي، الهولندية كاتي بيري، إزاء أنشطة تنظيم بي كا كا الإرهابي ودور منظمة فتح الله غولن الإرهابية في محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا منتصف يوليو/ تموز الماضي.

وأضاف تشليك "لا تنتظروا من بيري فهم قضيتي تنظيم بي كا كا الإرهابي ومنظمة فتح الله غولن الإرهابية وما يجري في تركيا، وسيكون من الإجحاف بحقها أن نتوقع فهمها لذلك".

وحذر الوزير التركي من حدوث موجات نزوح جديدة جراء الأحداث في سوريا والعراق، ورغبة 3 ملايين أفغاني بباكستان في مغادرتها.

وقال تشليك إن المنطقة لا تستوعب موجات لجوء جديدة، مشيراً إلى أهمية التحرك بسرعة لحماية الفارين من الحرب الدائرة بسوريا والعراق في أماكن آمنة.

وتوترت العلاقات التركية الأوروبية على خلفية إقرار البرلمان الأوربي الخميس الماضي (24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري)، مشروع قرار غير ملزم، يوصي بتجميد مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.