جاوش أوغلو: سنضرب قوات "ي ب ك" الإرهابي إن لم تنسحب من منبج

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 02.03.2017 13:52
آخر تحديث في 02.03.2017 19:16
جاوش أوغلو: سنضرب قوات ي ب ك الإرهابي إن لم تنسحب من منبج

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، إن الجيش التركي سيضرب قوات "ي ب ك"، الجناح العسكري لتنظيم "ب ي د" الإرهابي (الذراع السوري لبي كا كا) إن لم تنسحب من منبج شمالي سوريا.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها جاوش أوغلو، اليوم الخميس، للصحفيين بالعاصمة التركية أنقرة.


وأكد جاوش أوغلو أن منبج هي الوجهة التالية لعملية درع الفرات كما صرح بذلك رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، مشيراً إلى أن العملية لم تبدأ بعد رسمياً.
ولفت جاوش أوغلو إلى أن الولايات المتحدة كانت قد تعهدت لتركيا قبل ذلك بانسحاب عناصر "ي ب ك" إلى شرقي الفرات إلا أنها لم تلتزم بتعهداتها ولا يزال عناصر التنظيم الإرهابي في منبج.

وأوضح جاوش أوغلو أن الهدف هو تطهير منبج وتسليمها إلى سكانها الأصليين، مضيفا أنه ينبغي أن لا تؤدي مكافحة تركيا "ي ب ك" أو أي تنظيم إرهابي آخر إلى دخولها في مواجهة مع الولايات المتحدة.

وتابع جاوش أوغلو قائلا إن "الوضع يختلف في حال اختارت الولايات المتحدة "ي ب ك" كحليف، إلا أننا نعلم أن الأمر ليس كذلك. نتمنى أن لا يقف أي من حلفائنا بجانب المنظمات الإرهابية".

ولدى سؤاله عن احتمال أن تدخل تركيا في مواجهة مع الولايات المتحدة قال جاوش أوغلو "لا يوجد خطر من هذا القبيل. هذه ليست أراضي الولايات المتحدة، لماذا يمكن أن ندخل في مواجهة مع الجنود الأمريكيين؟"

وأضاف جاوش أوغلو "نبحث حاليا مع الولايات المتحدة كيفية تنفيذ عملية الرقة وماهية القوات التي سندعمها وكيف، وطريقة تقديم الدعم من الجو، ليس فقط تركيا والولايات المتحدة، وإنما هناك دول مثل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا التي لها قوات على الأرض ضمن التحالف"