ألمانيا تمنح الإذن لفاعليات المعارضة التركية بعد يومين من منع وزراء أتراك

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 04.03.2017 20:38
آخر تحديث في 04.03.2017 22:02
ألمانيا تمنح الإذن لفاعليات المعارضة التركية بعد يومين من منع وزراء أتراك

سمحت السلطات الألمانية، لدينيز بايكال، الرئيس السابق لأكبر أحزاب المعارضة التركية، حزب الشعب الجمهوري، وأحد نوابه عن مدينة إزمير، بالمشاركة في فاعليات شعبية مناهضة للتغيير الدستوري والنظام الرئاسي في تركيا، ضمن حملة للدعوة بالتصويت بـ "لا" في الاستفتاء الشعبي المزعم عقده في السادس عشر من الشهر المقبل.

يأتي هذا بعد يومين من سحب ألمانيا تراخيص عدد من الفاعليات التي كان من المفترض أن يشارك فيها وزراء أتراك، خلال زياراتهم الرسمية إلى ألمانيا، للقاء الجالية التركية والترويج للتغييرات الدستورية. القرار الألماني أدى إلى توتر في العلاقات بين البلدين، وصل إلى درجة إلغاء الوزراء زياراتهم ولقاءاتهم مع نظرائهم الألمان، ورفع حدة التصريحات بين البلدين.

وانتقد كبار المسؤولين الأتراك على مدى اليومين الماضيين الحكومة الألمانية، في حين طالب الرئيس رجب طيب أردوغان الحكومة الألمانية بالعمل على محاربة مئات الإرهابيين الذين يعملون ضد تركيا من أراضيها. ويجري وزراء خارجية البلدين اجتماعاً الأسبوع المقبل لاحتواء الأزمة.