طيار النظام: كنت في مهمة لقصف ريف إدلب قبل أن تُستهدف مقاتلتي

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 05.03.2017 19:06
آخر تحديث في 06.03.2017 12:19
طيار النظام: كنت في مهمة لقصف ريف إدلب قبل أن تُستهدف مقاتلتي

أكد طيار النظام السوري، الذي نجا من تحطم المقاتلة التي كان يستقلها مساء أمس السبت، أنه كان في مهمة لقصف ريف إدلب، قبل أن تصاب طائرته ويضطر إلى القفز المظلي.

الطيار، محمد فياض صوفان، البالغ من العمر 56 عاماً، والذي يتلقى العلاج في مستشفى هاطاي جنوب تركيا، من جراح أصيب بها في العمود الفقري والساقين والوجه، قال إن طائرته أصيبت أثناء توجهها من مطار اللاذقية إلى ريف إدلب، بهدف القصف.

وعثرت السلطات التركية، فجر اليوم الأحد، على قائد المقاتلة التابعة للنظام السوري، على بعد 500 متر من المظلية التي استخدمها للقفز من المقاتلة. فيما أشارت المصادر الطبية أن وضعه الصحي في حال جيد.

وتبدو تصريحات الطيار متوافقة مع إعلان المعارضة السورية إسقاطها طائرة حربية للنظام السوري في ريف محافظة إدلب الحدودية مع تركيا شمال غربي البلاد، مساء أمس. حيث قال "أحمد قره علي"، المتحدث باسم فصيل "أحرار الشام "، كانت طائرة للنظام تحلق بشكل منخفض عندما استهدفناها بمضاد طيران من عيار 23 ميلليمتر بريف إدلب. وأضاف "قره علي"، وإثر إصابتها تعرضت الطائرة لعطل فني، وشوهدت وهي تبدأ بالسقوط.

من جانبه، قال نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جانيكلي إن بلاده لم تقرر بعد ما إن كانت سوف تعيد الطيار السوري الذي سقطت طائرته جنوبي تركيا إلى النظام السوري.

وقال نائب يلدريم في تصريحات صحافية، الأحد: "لايزال علاج الطيار مستمرًّا، والقرار سيُتخذ في وقت لاحق حينما تتضح جميع التفاصيل".