تركيا تحذر من السماح لـ"بي كا كا" و"غولن" بتنظيم فعاليات في البرلمان الأوروبي

وكالة الأناضول للأنباء
بروكسل
نشر في 09.03.2017 10:36
آخر تحديث في 09.03.2017 22:59

حذر الممثل التركي الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، السفير فاروق قايماقجي، أمس الأربعاء، من أن منظمتي "بي كا كا" و"غولن" الإرهابيتين، تسعيان لتنظيم فعاليات داخل حرم البرلمان الأوروبي.

جاء ذلك في كلمة له بمنتدى عُقد في البرلمان الأوروبي، بعنوان "السياسة الخارجية لتركيا"، نظمته مقررة تركيا لدى البرلمان، كاتي بيري، ومجموعة الصداقة التركية في البرلمان الأوروبي، إضافة إلى مكتب جمعية "رجال الأعمال والصناعيين المستقلين" التركية في بروكسل.

وأضاف قايماقجي أن "الهدف الإستراتيجي للدولة والحكومة التركية هو الانضمام التام إلى الاتحاد الأوروبي والوجود في محوره".

وتابع أن "رؤية رموز لـ (بي كا كا) في أروقة البرلمان الأوروبي، وتنظيمهم فعاليات فيه يبعث على الحزن، وكذلك الوضع بالنسبة إلى منظمة فتح الله غولن الإرهابية التي تسعى لتنظيم فعاليات لتبرئة نفسها من المحاولة الانقلابية (التي وقعت في يوليو/ تموز 2016) والتسلل لمؤسسات الدولة".

وشدد على أنه لا يمكن السماح للمنظمات الإرهابية والإجرامية بالإساءة لمبدأ حرية التعبير.

من جهة أخرى، أشار قايماقجي إلى أن الغرب لم يقدم الدعم الكافي لتركيا في سياستها تجاه سوريا، داعيا الاتحاد الأوروبي إلى التعاون في هذا الخصوص.

ولفت إلى أنه بإمكان الاتحاد الانضمام إلى مفاوضات آستانة التي بدأتها تركيا وروسيا، وأن الأولوية في سوريا الآن هي تمكين وقف إطلاق النار وتحقيق التحول السياسي فيها.

وشدد المسؤول التركي على أن بلاده تدعم وحدة الأراضي السورية ولن تسمح بتشكيل دولة مستقلة في الشمال السوري.