سويسرا: لا أسباب تستدعي إلغاء الفعالية التي يشارك فيها جاوش أوغلو في زيورخ

وكالة الأناضول للأنباء
جنيف
نشر في 10.03.2017 09:46
آخر تحديث في 10.03.2017 22:08
سويسرا: لا أسباب تستدعي إلغاء الفعالية التي يشارك فيها جاوش أوغلو في زيورخ

أعلنت سويسرا، مساء الخميس، عدم وجود أي أسباب تستدعي حظر فعالية مقررة للجالية التركية بمدينة زيورخ، الأحد المقبل من المقرر أن يشارك فيها وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو.

وقال بيان صادر عن الخارجية السويسرية، تعليقاً على زيارة جاوش أوغلو المرتقبة إلى زيورخ للمشاركة في فعالية الجالية التركية، إن "أي تهديد غير طبيعي لا يمكن أن يكون مبرراً لتقييد حرية التعبير".

وأضاف أن زيارة وزير الخارجية التركي إلى زيورخ "لا تشكل في الوقت الراهن أي تهديد داخلي؛ لذلك لا توجد أي أسباب لإلغاء هذه الزيارة".

جدير بالذكر أن دائرة الأمن في مدينة زيورخ تقدمت في وقت سابق بطلب إلى المجلس الاتحادي السويسري (أعلى سلطة قيادية وتنفيذية في الاتحاد السويسري) من أجل إلغاء الفعالية المزمع تنظيمها في المدينة لـ"دواع أمنية".

والخميس الماضي، ألغت السلطات في مدينة غاغناو الألمانية ترخيصًا كانت منحته لـ"اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين" لعقد اجتماع في المدينة، بدعوى وجود "نقص في المرافق الخدمية" اللازمة لاستقبال عدد كبير من الزوار المتوقع توافدهم على مكان الاجتماع.

وإثر ذلك ألغى وزير العدل التركي، بكر بوزداغ، زيارته إلى ألمانيا حيث كان سيشارك في الاجتماع ويلتقي نظيره الألماني.

كما ألغت مدينة كولونيا الألمانية الأحد الماضي، ولـ"دواعٍ أمنية" تجمعًا مماثلًا كان من المفترض أن يلقي وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكتشي، كلمة خلاله.

وعلى خلفية إلغاء الاجتماعين، استدعت الخارجية التركية السفير الألماني في أنقرة، الخميس الماضي، لاستيضاح الأمر. كما وجه مسؤولون أتراك وعلى رأسهم رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، انتقادات إلى ألمانيا بسبب إلغاء سلطاتها فعاليات للأتراك في البلاد.