يلدريم يدعو الدول الأوروبية لعدم التدخل في الشؤون الداخلية لتركيا

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 11.03.2017 21:31
آخر تحديث في 11.03.2017 22:23
يلدريم يدعو الدول الأوروبية لعدم التدخل في الشؤون الداخلية لتركيا

دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم السبت، الدول الأوروبية إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية والسياسة التركية، وألا يكونوا طرفًا فيها.

جاء ذلك تعليقًا على سحب هولندا تصريح هبوط طائرة وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، على أراضيها.

وأشار في كلمة ألقاها أمام تجمع جماهيري بولاية "باليكسير" غربي البلاد، إلى أن أوروبا انضمت إلى قافلة الرافضين للتعديلات الدستورية (تتضمن الانتقال بنظام الحكم في تركيا من برلماني إلى رئاسي).

وأضاف بهذا الصدد، أن "ألمانيا ومن بعدها هولندا باتتا من الرافضين للتعديلات الدستورية، وتحظران وتمنعان وزراءنا ونوابنا من لقاء مغتربينا ومواطنينا هناك".

وقال يلدريم مخاطباً ألمانيا وهولندا "ولكننا تركيا لا نتدخل في انتخاباتكم وسياستكم الداخلية.

وتابع: "أصدروا قرارات منع كيفما شئتم فإن إخوتنا المغتربين سيردون على هذا في 16 أبريل/ نيسان المقبل عبر ملء صناديق الاقتراع (موعد الاستفتاء الشعبي)".

ولفت يلدريم إلى أن تلك البلدان ترحب بجميع من يعملون ضد تركيا، وعلى رأسهم مناصرو تنظيم "بي كا كا" الإرهابي وأعضاء منظمة "فتح الله غولن".

وقال بهذا الخصوص: "لا تقوموا بهذا، فإن ذلك لا يتناسب مع الصداقة والتحالف"، مبيناً أن "من يصادقون أعداء تركيا فإنهم بذلك يعادونها".

وفي وقت سابق اليوم، سحبت السلطات الهولندية تصريح هبوط طائرة جاوش أوغلو على أراضيها؛ مرجعة السبب إلى "أسباب أمنية".

وكان من المقرر أن يزور وزير الخارجية التركي مدينة روتردام الهولندية لإلقاء كلمة في مقر القنصلية العامة التركية، حول الاستفتاء المقبل على التعديلات الدستورية في بلاده.

وقبل أيام منع عدد من الدول الأوروبية، من بينها ألمانيا، وهولندا، برامج لوزراء أتراك كان مقررًا إقامتها على أراضيها، لحث الناخبين الأتراك للتصويت لصالح التعديلات الدستورية المزمع الاستفتاء عليها منتصف أبريل/نيسان المقبل.