المتحدث باسم الحكومة التركية: هولندا ستُضطر إلى الاعتذار من أنقرة

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 13.03.2017 17:56
آخر تحديث في 13.03.2017 21:20
المتحدث باسم الحكومة التركية: هولندا ستُضطر إلى الاعتذار من أنقرة

قال نائب رئيس الوزراء التركي، المتحدث باسم الحكومة، نعمان قورتولموش، إن هولندا ستُضطر إلى الاعتذار من تركيا، عقب ممارساتها المشينة بحق وزيرين تركيين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها قورتولموش، اليوم الاثنين، خلال اجتماع لجمعية رجال أعمال الأناضول، حول الاستفتاء الشعبي المرتقب في أبريل/ نيسان المقبل على التعديلات الدستورية.

وأعرب متحدث الحكومة، عن قلقه وأسفه لمستقبل أوروبا غير الواعد، جراء صعود اليمين المتطرف والفاشية والنازية الجديدة خلال السنوات الأخيرة.

وشدد على أن استمرار الوضع المعادي للإسلام والأجانب وخصوصا لتركيا في أوروبا، سيلقي بظلاله على السياسيين المعتدلين في القارة العجوز، الذين لن يجدوا لهم أرضية للوقوف عليها.

وأكد قورتولموش، أن دولًا في محيط تركيا وحلفائها وأصدقائها في العالم الإسلامي وشعوب مظلومة في إفريقيا وأمريكا اللاتينية، تدعم تركيا في موقفها تجاه هولندا.

وأمس الأول السبت، سحبت هولندا تصريح هبوط طائرة وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو على أراضيها، ورفضت دخول وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية فاطمة بتول صيان قايا، إلى مقر قنصلية بلادها في مدينة روتردام، لعقد لقاءات مع الجالية ودبلوماسيين أتراك، ثم أبعدتها إلى ألمانيا في وقت لاحق.

هذه التصرفات التي تنتهك الأعراف الدبلوماسية وُصفت بـ"الفضيحة"، ولاقت إدانات من تركيا التي طلبت من سفير أمستردام، الذي يقضي إجازة خارج البلاد، ألا يعود إلى مهامه حتى إشعار آخر، فضلاً عن موجة استنكارات واسعة من قبل سياسيين ومفكرين ومثقفين ومسؤولين من دول عربية وإسلامية.

مختارات