أردوغان: النظام الرئاسي سيؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في البلاد

وكالة الأناضول للأنباء
جناق قلعه
نشر في 18.03.2017 16:53
آخر تحديث في 18.03.2017 18:16
أردوغان: النظام الرئاسي سيؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في البلاد

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت، إن الهدف الأساسي من الانتقال إلى النظام الرئاسي في البلاد هو تعزيز الأمن والاستقرار.

جاء ذلك في كلمة له بولاية "جناق قلعة" (غرب) في إطار احتفالات تركيا بالذكرى الـ (102) لانتصار الدولة العثمانية على قوات الحلفاء في 18 مارس/ آذار 1915.

وأوضح أردوغان أن "الهدف الأساسي من الانتقال إلى النظام الرئاسي هو ضمان جو من الأمن والاستقرار في بلد شهد 48 حكومة منذ التحول إلى نظام الأحزاب المتعددة عام 1950".

وأضاف أن "متوسط عمر هذه الحكومات كان 16 شهرا فقط، أثمان باهظة دفعها الشعب في ظل ذلك، لكنه اليوم على موعد مع التغيير من خلال الاستفتاء على التعديلات الدستورية في 16 أبريل/ نيسان القادم".

وتابع أردوغان "طالما أننا ننوي حجز مقعدنا ضمن أكبر 10 اقتصادات في العالم، فنحن بحاجة إلى نظام قادر على خوض المنافسة مع الدول الأخرى".

وحيا أردوغان في كلمته شهداء "جناق قلعة" وتضحياتهم، قائلا "لا يوجد نصر مستحيل أمام الذين يضعون الشهادة نصب أعينهم، ولا يمكن للجبناء نصب تذكار للنصر".

ولفت الرئيس التركي إلى أن "تركيا حققت خلال 14 عاما الماضية ثلاثة أضعاف ما كانت عليه من قبل، وهذا يصب في هدف الوصول إلى مصاف 10 أقوى اقتصادات العالم".

جدير بالذكر أن منطقة غاليبولي شهدت معارك جناق قلعة عام 1915 بين الدولة العثمانية والحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية، وفرنسية، ونيوزلندية، وأسترالية احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل.