الرئاسة التركية تدين سماح السلطات الألمانية بمظاهرات لتنظيم بي كا كا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 18.03.2017 20:51
آخر تحديث في 19.03.2017 15:22
الرئاسة التركية تدين سماح السلطات الألمانية بمظاهرات لتنظيم بي كا كا

أدان الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، السلطات الألمانية لسماحها بتظاهرات لتنظيم بي كا كا الإرهابي، على أراضيها، في مؤشر دعم واضح للتنظيم المصنف على لائحة الإرهاب في تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

يأتي ذلك في الوقت الذي منعت فيه ألمانيا عدداً من المسؤولين والوزراء الأتراك من المشاركة في فعاليات جماهيرية للقاء الجالية التركية في ألمانيا لبحث الاستفتاء على النظام الرئاسي في البلاد.

وقد حمل أنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية، صورا لزعيم المنظمة الإرهابية عبدالله أوجلان، المسجون في تركيا، خلال مسيرة نظموها في مدينة فرانكفورت، أمس السبت، في مخالفة واضحة لقرار الحكومة الألمانية حظر إشهار صور "أوجلان".

وأعلنت شرطة فرانكفورت، التصريح لمظاهرتين في منطقتين مختلفتين بالمدينة، قالت إنهما للاحتفال بـ"عيد النوروز"، في خطوة تظهر ازدواجية معايير ألمانيا التي منعت مسؤولين أتراكا من تنفيذ فعاليات على أراضيها قبل أيام.

وتوافد أنصار المنظمة من مناطق مختلفة، وتجمعوا في مركز المدينة، ونظموا مسيرة تحت إشراف الشرطة، ورفعوا صورا لـ"أوجلان" ورايات المنظمة، ورددوا هتافات ضد تركيا.

وفي 10 مارس/آذار الجاري، ذكرت مجلة "شبيغل" الألمانية، أن الحكومة حظرت حمل صور زعيم المنظمة الإرهابية. وأشارت المجلة في خبرها أن وزارة الداخلية الألمانية أرسلت في 2 مارس الجاري، مذكرة مؤلفة من 5 صفحات إلى الولايات والوحدات الأمنية، لفتت فيها أن وزير الداخلية "توماس دي ميزير" حظر شعارات عليها صور الإرهابي أوجلان.

وفي المقابل، ألغت السلطات في مدينة غاغناو الألمانية، مطلع الشهر الجاري، ترخيصًا كانت منحته لـ"اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين" لعقد اجتماع في المدينة، بزعم وجود "نقص في المرافق الخدمية" اللازمة لاستقبال عدد كبير من الزوار المتوقع توافدهم إلى مكان الاجتماع.

وإثر ذلك، ألغى وزير العدل التركي بكر بوزداغ، زيارته إلى ألمانيا حيث كان سيشارك في الاجتماع ويلتقي نظيره الألماني. كما ألغت مدينة كولونيا الألمانية، تجمعًا مماثلًا كان من المفترض أن يلقي وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، كلمة خلاله، بدعوى وجود مخاوف أمنية.

تجدر الإشارة أن ألمانيا حظرت أنشطة "بي كا كا" عام 1993، إلا أن أنصارها حملوا راياتها مؤخراً في المظاهرات التي ينظمونها هناك.