وزير تركي: تركيا لا تريد أن تكون جزءاً من أوروبا على رأسها لوبان وفيلدزر

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 25.03.2017 20:53
آخر تحديث في 25.03.2017 22:20
وزير تركي: تركيا لا تريد أن تكون جزءاً من أوروبا على رأسها لوبان وفيلدزر

أكد وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، كبير المفاوضين الأتراك عمر جليك، أن تركيا لا ترغب في أن تكون جزءاً من أوروبا على رأسها شخصيات مثل "مارين لوبان" (رئيسة الجبهة الوطنية الفرنسية اليمنية المتطرفة)، و"خيرت فيلدرز" (سياسي هولندي يميني متطرف).

جاء ذلك في إجابة الوزير على أسئلة الصحفيين على هامش مشاركته في منتدى "اللسان العذب" البريطاني التركي بنسخته السادسة المنعقد حالياً في ولاية أنطاليا جنوب غربي البلاد.

وشدد جليك على أن تركيا ترغب في أن تكون جزءاً من أوروبا تؤمن بالحريات والديمقراطية وتعمل على هذا الأساس. وأشار إلى أن تركيا أبدت رغبتها في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي من أجل التمكن من التعاون بشكل أكبر في إحلال السلام والازدهار على أسس الديمقراطية وحقوق الإنسان.

كما تطرق جليك إلى عدم دعوة بريطانيا التي ستخرج من الاتحاد والبلدان المرشحة للعضوية إلى الحفل الذي نُظم بمناسبة الذكرى الـ60 لاتفاقية روما الموقعة عام 1957، والتي تعد اتفاقية تأسيس الاتحاد، في العاصمة الإيطالية، واعتبر ذلك "غيابا للرؤية".

وحول منتدى "اللسان العذب" البريطاني التركي، ذكر الوزير التركي أن النقاشات التي أجريت على هامشه كانت مثمرة جداً من ناحية زيادة الجوانب المشتركة للعلاقات الثنائية مع بريطانيا، وتسليط الضوء على تعاون أكبر حيال المسائل المتعلقة بأوروبا والشرق الأوسط.

وانتقد جليك عدم تضامن أوروبا بشكل كاف مع تركيا في مواجهة المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف يوليو/تموز الماضي، معتبراً أن أوروبا أضاعت على نفسها فرصة لتقديم رسالة ديمقراطية للعالم بأسره جراء موقفها ذلك.