تركيا قد تطرح مواصلة محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لاستفتاء شعبي

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 25.03.2017 23:05
آخر تحديث في 25.03.2017 23:27
تركيا قد تطرح مواصلة محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لاستفتاء شعبي

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم السبت إن تركيا قد تجري استفتاء ثانيا بشأن ما إذا كانت ستواصل محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في أعقاب استفتاء مزمع في 16 أبريل نيسان القادم من شأنه أن يغير النظام الحالي إلى نظام حكم رئاسي.

وقال أردوغان في منتدى في مدينة انطاليا بجنوب تركيا "حتى الآن سنجري استفتاء في 16 أبريل وبعد ذلك قد نختار إجراء استفتاء ثان بشأن محادثات الانضمام (إلى الاتحاد الأوروبي) وسنلتزم بأي شيء يقرره شعبنا".

وكانت تركيا بدأت محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 2005 ولكنها تتحرك ببطء شديد بسبب تعنت بعض الخلافات في قضايا الحرب على الإرهاب والقضية القبرصية.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه العلاقات التركية الأوروبية توتراً كبيراً بعد اتخاذ عواصم أوروبية مواقف ضد الحملة التركية الداعمة للتعديلات الدستورية، مقابل السماح لمناهضيها بالتظاهر والدعوة إلى التصويت ضد التعديلات، وهو ما تراه تركيا أنه تدخل سافر في مجريات السياسة الداخلية التركية.

وقال أردوغان: "صبر تركيا له حدود حيال المواقف العدائية الصادرة عن دول أوروبية فلا يمكن قبول إساءات لبلادنا وشعبنا ودبلوماسيينا ووزرائنا كل يوم". وأضاف: "طالما تواصلون القول إني ديكتاتور، فسأواصل وصفكم بالفاشيين والنازيين". واستهجن أردوغان، الادعاءات التي تتحدث عن اتخاذه إجراءات "من شأنها الحد من حريات التعبير والاعتقاد، وإذكاء التفرقة بين المذاهب". وقال بهذا الخصوص "على العكس تمامًا، إن الذين يفرقون بين المحجبات وحاسرات الرأس هم من يقولون عني إني ديكتاتور".