جاوش أوغلو: دعم واشنطن لتنظيم "ي ب ك" الإرهابي يضر بمستقبل سوريا

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 30.03.2017 15:35
آخر تحديث في 30.03.2017 19:31

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن إصرار الولايات المتحدة الأمريكية على دعم "ي ب ك" (الجناح العسكري لتنظيم "ب ي د" ذراع بي كا كا الإرهابي في سوريا) يؤثر على العلاقات بين أنقرة وواشنطن، كما يضر بمستقبل سوريا

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده جاوش أوغلو مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الخميس، بالعاصمة التركية أنقرة.

وأشار جاوش أوغلو إلى أن أنقرة حذرت الولايات المتحدة دائماً من خطورة التعامل مع تنظيم إرهابي بهدف محاربة تنظيم إرهابي آخر، ومن العلاقة بين "ب ي د" و بي كا كا.

وتابع جاوش أوغلو "الإدارة الأمريكية ومؤسساتها العسكرية تقر في أمريكا بعدم وجود فرق بين "ي ب ك" و"بي كا كا"، فالأخيرة ضمن لائحة المنظمات الإرهابية، لكن للأسف شاهدنا كيف قدمت الإدارة السابقة الدعم لـ "ي ب ك" في سوريا."

ولفت جاوش أوغلو إلى أن تركيا تنتظر من الولايات المتحدة أن تتخذ خطوات جدية وملموسة في موضوع إعادة فتح الله غولن زعيم تنظيم غولن الإرهابي.
كما أشار إلى أن أنقرة تنتظر توضيحات مقنعة بخصوص اتصال القنصلية الأمريكية في إسطنبول بـ"عادل أوكسوز" أحد العقول المدبرة التي تقف وراء المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا في الخامس عشر من يوليو/تموز الماضي.

بدوره أعرب وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون عن تقديره للجهود التركية في محاربة الإرهاب، وجهودها في استقبال واستضافة اللاجئين.

كما أكد تيلرسون ضروة العمل على تعزيز العلاقات بين الجانبين.