جاوش أوغلو: الحملات الخارجية الرافضة للتعديلات الدستورية زادت من عدد المؤيدين في الداخل

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 02.04.2017 19:52
آخر تحديث في 02.04.2017 22:21
جاوش أوغلو: الحملات الخارجية الرافضة للتعديلات الدستورية زادت من عدد المؤيدين في الداخل

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن الحملات الأوروبية الداعمة لرفض التعديلات الدستورية في تركيا زادت من نسبة المؤيدين في الداخل. "

جاء ذلك في تصريحات صحفية على هامش مشاركته في فعالية ثقافية بمنطقة باغجيلار بإسطنبول.
وأضاف جاوش أوغلو "التقيت بعض نظرائي خلال اجتماع وزراء خارجية الناتو الذي عُقد مؤخراً في بروكسل، وأبلغوني بأنّهم يتوقعون أن تتجاوز نسبة المؤيدين للتعديلات الدستورية في تركيا، 60 %".

وأردف "قلت لهم، لكم نصيب في رفع نسبة المؤيدين، فحملاتكم الداعية لرفض التعديلات الدستورية زادت من نسبة المؤيدين في الداخل والخارج التركي".

وشدد جاوش أوغلو على أن "ارتفاع نسبة المؤيدين للتعديلات الدستورية، ناتج من اطلاع المواطنين على فحواها، وعدم اكتراثهم للحملات المغرضة التي تسعى لعرقلة مسيرة التطور والنهضة في تركيا".

وتوقع جاوش أوغلو اليوم الأحد، أن يحظى الاستفتاء على التعديلات الدستورية في 16 أبريل/ نيسان الحالي بتأييد 63 % من الشعب التركي.

وقال جاوش أوغلو إن "استطلاعات الرأي تشير إلى تجاوز نسبة المؤيدين للتعديلات الدستورية 63 %، وأنّ هذه النسبة قابلة للزيادة مع اقتراب موعد الاستفتاء".

ورداً على سؤال حول آخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط، قال جاوش أوغلو إنّ "هناك جهات تعمل على زيادة التوتر في المنطقة، وتركيا ستكون أكثر فعالية تجاه قضايا المنطقة عقب استفتاء 16 أبريل".

وتشهد تركيا في 16 أبريل/نيسان الجاري استفتاء شعبيا على تعديلات دستورية أقرها البرلمان وتشمل الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي.