جاوش أوغلو: الهجوم الأمريكي سيبقى هامشيًّا إذا لم تتبعه خطوات لاحقة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 08.04.2017 14:03
آخر تحديث في 08.04.2017 23:36
جاوش أوغلو: الهجوم الأمريكي سيبقى هامشيًّا إذا لم تتبعه خطوات لاحقة

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إن الهجوم الصاروخي الأمريكي على قاعدة الشعيرات بسوريا، سيبقى مداخلة هامشية إذا لم تتبعه خطوات لاحقة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها جاوش أوغلو، اليوم السبت، خلال مؤتمر نظمته جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين "موسياد"، بولاية أنطاليا جنوبي البلاد.

وأكد جاوش أوغلو ضرورة إبعاد النظام (بشار الأسد) عن سوريا، والوصول إلى حل سياسي وإقامة حكومة انتقالية في هذا البلد، في أقرب وقت ممكن.

ولفت الوزير التركي إلى "مواصلة النظام السوري الظالم ارتكاب المجازر بكل وحشية".

وأضاف أن "بلدانًا (لم يذكرها) سعت من أجل شرعنة هذا النظام عبر الإدعاء بأنه لا يوجد بديل لرئيس النظام". وتابع أن "عدم معاقبة النظام على انتهاكاته، شجعته على ارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر"، في إشارة إلى الهجوم الكيميائي الذي نفذه النظام في بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب شمالي سوريا الثلاثاء الماضي.

وأضاف جاوش أوغلو، أن "بلاده ستلعب دورًا هامًا في إعادة إعمار سوريا". مبينًا أن "العالم بات يتفهم سعي تركيا لإنشاء مناطق آمنة في سوريا بالمرحلة الراهنة".

هذا وتعتبر تركيا الهجمة الصاروخية الأمريكية على قاعدة عسكرية لنظام الأسد "خطوة إيجابية لكن غير كافية"، بحسب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي أشار بالأمس إلى ضرورة اتخاذ خطوات جدية وفعالة لإيقاف شلال الدم في سوريا.

ونفذت الولايات المتحدة، فجر الجمعة، هجومًا بصواريخ عابرة من طراز "توماهوك"، استهدف قاعدة "الشعيرات" التابعة للنظام بريف حمص، ردًا على قصف الأخير بلدة "خان شيخون" في إدلب الثلاثاء الماضي بأسلحة كيميائية، راح ضحيته أكثر من 100 مدني وأصيب أكثر من 500 شخص باختناق غالبيتهم من الأطفال.