جاوش أوغلو: على روسيا التخلي عن اصرارها على إبقاء الأسد في السلطة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 09.04.2017 12:11
آخر تحديث في 09.04.2017 13:35
جاوش أوغلو: على روسيا التخلي عن اصرارها على إبقاء الأسد في السلطة

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو يوم الأحد أنه أبلغ نظيره الروسي بأن موسكو لم تتخذ الخطوات اللازمة في مواجهة انتهاكات لوقف إطلاق النار في سوريا.

وأضاف في تصريحات نقلتها قناة (تي.أر.تي خبر) الرسمية على الهواء مباشرة، أن تركيا لا تزال ملتزمة بوقف لإطلاق النار في سوريا لكن روسيا يجب أن تكف عن الإصرار على ضرورة بقاء الأسد في السلطة.

وقال: "لسنا في وضع يستوجب الاختيار بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، علينا الاستمرار في علاقاتنا بشكل متّزن. دعمنا استهداف واشنطن الاخير لقاعدة تابعة للنظام السوري، وهذا لا يعني أننا نقف في صف أحد البلدين".

وأضاف: "في الآونة الأخيرة بدأت بعض الدول بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية بالقول إن الشعب السوري سيقرر مصير الأسد بنفسه، هذه التصريحات تزيد من جرأة الأسد. إن إضفاء الشرعية على نظام قتل هذا العدد من الناس، وارتكب جرائم حرب وجرائم بحق الإنسانية، سيجعل النظام يواصل ارتكابه للقتل. وخاصة إن كنتم تظنون أنه لا بديل من الاختيار ما بين داعش والأسد، فإن النظام سيقول لا بد أن الجميع سيفضلني على داعش. ولكن هذا غير صحيح. السوريون ليسوا مضطرين إلى الاختيار ما بين شيطانين".

ونفذت الولايات المتحدة، فجر الجمعة، هجومًا بصواريخ عابرة من طراز "توماهوك"، استهدف قاعدة "الشعيرات" التابعة للنظام بريف حمص، ردًا على قصف الأخير بلدة "خان شيخون" في إدلب الثلاثاء الماضي بأسلحة كيميائية، راح ضحيته أكثر من 100 مدني وأصيب أكثر من 500 شخص باختناق غالبيتهم من الأطفال. وقد لقي الهجوم استهجان روسيا وإيران ودعم تركيا وعدد من الدول الأوروبية والعربية المناوءة لحكم الأسد.