وزير الاتحاد الأوروبي التركي: "لا بد من استخدام القوة ضد نظام الأسد"

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 12.04.2017 14:49
آخر تحديث في 12.04.2017 18:17
وزير الاتحاد الأوروبي التركي: لا بد من استخدام القوة ضد نظام الأسد

دعا وزير الاتحاد الأوروبي، عمر تشليك، اليوم الأربعاء، إلى استخدام القوة ضد نظام بشار الأسد للحيلولة دون وقوع كوارث إنسانية أخرى ضد المدنيين.

وقال الوزير التركي إن الأسد قد تلاعب بالجهود الرامية إلى إنهاء الصراع في سوريا المستمر منذ ست سنوات، واستمر في الوقت نفسه في تقصد قصف وقتل المدنيين.

وقد صرح الوزير لوكالة الأناضول: "على العالم أن يستخدم القوة لوقف المجازر". وأضاف: "جميعنا تكلمنا عن الحل السياسي حتى الآن لكننا نعرف كيف يوقف بشار الأسد عملية الحل السياسي. عندما كان الحل السياسي قائماً، استعمل نظامه السلاح الكيماوي".

ولم يصرح الوزير تشليك عما إذا كانت لدى أنقرة النية في إرسال قوات مشاركة في أي عمل عسكري ضد الأسد الذي تدعمه كل من روسيا وإيران.

علماً أن تركيا قد أعلنت الشهر الماضي انتهاء عملياتها العسكرية في شمال سوريا والتي امتدت لسبعة أشهر وكان الهدف منها تطهير المناطق المتاخمة للحدود التركية شمالي سوريا من عناصر تنظيم داعش الإرهابي ومنع تنظيم "ب ي د" (الذراع السوري لبي كا كا الإرهابي) من إقامة "ممر إرهابي" في شمال سوريا، وكذلك القضاء على أي تهديد إرهابي يمكن أن يشكل خطراً على الأمن القومي التركي في سوريا.

وأضاف تشيليك: "على الأسد أن يضع حداً لسياسته في القتل سواء باستخدام السلاح الكيماوي أو التقليدي وإلا فليس إلى تطبيق الحل السياسي من طريق".

وتقول إحصاءات الأمم المتحدة إنه قد قتل في سوريا خلال السنوات الماضية أكثر من 400.000 إنسان.