الجيش التركي يعلن تحييد 70 إرهابياً من "بي كا كا" في غارات شمالي العراق وسوريا

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 26.04.2017 00:03
آخر تحديث في 26.04.2017 02:42
الجيش التركي يعلن تحييد 70 إرهابياً من بي كا كا في غارات شمالي العراق وسوريا

أعلن الجيش التركي تحييد نحو 70 من إرهابيي منظمة "بي كا كا" الانفصالية في غارات نفذتها مقاتلاته على أوكار المنظمة بشمالي العراق، وشمال شرقي سوريا فجر اليوم الثلاثاء.

وقال بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، اليوم الثلاثاء، "أغارت مقاتلاتنا على جبل سنجار بشمال العراق، وجبل قره تشوك بشمال شرقي سوريا، في تمام الساعة 02:00 فجراً (11:00 تغ)، بهدف تدمير أوكار إرهابية تابعة لمنظمة "بي كا كا" الانفصالية التي تستهدف أمن، ووحدة تركيا".

وأكد البيان أن الغارات أصابت الأهداف الإرهابية المحددة بشكل مباشر.

وأوضح أن المعلومات الواردة من مصادر مختلفة، أشارت إلى أن الغارات ألحقت خسائر كبيرة بالمنظمة، حيث تم تدمير مخابئ، ومخازن أسلحة، ومرافق الاتصالات التابعة لها.

وأشار البيان إلى أن المعلومات الواردة أكدت تحييد 40 عنصراً من إرهابيي "بي كا كا" في جبل سنجار، ونحو 30 آخرين في جبل قره تشوك بشمالي سوريا، وأن معنويات عناصر المنظمة الإرهابية منهارة جداً.

وشن سلاح الجو التركي غارات فجر اليوم الثلاثاء على مواقع "بي كا كا" الإرهابية والمنظمات التابعة لها، في جبل سنجار شمالي العراق، وجبل "قره تشوك" شمال شرقي سوريا.

وقالت رئاسة الأركان التركية في بيان سابق، إن "منظمة بي كا كا الإرهابية وامتداداتها في سوريا والعراق قامت بشكل مكثف خلال الفترة الأخيرة باستخدام سوريا وشمال العراق، من أجل إدخال الإرهابيين والسلاح والذخيرة والمواد المتفجرة إلى تركيا".

وشدد البيان على أن الجيش التركي وقوات الأمن يشنون بعزم وإصرار عملية شاملة لمكافحة الإرهاب ضد منظمة "بي كا كا" الإرهابية، داخل الحدود التركية، وخارجها - عندما يقتضي الأمر- مضيفا أن العملية ستستمر إلى أن يتم تحييد آخر إرهابي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في الخامس من الشهر الحالي: "إن الوضع سيئ جدا في سنجار، ففيها 2500 من عناصر بي كا كا، وهناك محاولات لجعلها قنديل ثانية".

جدير بالذكر أن منظمة "بي كا كا" الإرهابية، تتخذ من جبال قنديل في شمال العراق، معقلاً لها، وتنشط في العديد من المدن والبلدات العراقية، كما تحتل 515 من القرى الكردية في شمال العراق بحسب ما أورده الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود برزاني.