تركيا تدين هجوم مانشستر الإرهابي وتعرب عن تعازيها للمملكة المتحدة

ديلي صباح
إسطنبول
عناصر شرطة يغلقون مكان الانفجار الذي وقع في مانشستر. أ ف ب عناصر شرطة يغلقون مكان الانفجار الذي وقع في مانشستر. أ ف ب

أدان مسؤولون أتراك الهجوم الإرهابي الدموي الذي وقع أثناء حفلة موسيقية في مدينة مانشستر بالمملكة المتحدة، وقالت الشرطة إنه أسفر عن مصرع 22 شخصا وإصابة العشرات بمن فيهم فتيان صغار.

وقد وقع الانفجار في قاعة مانشستر أرينا للحفلات التي تتسع لنحو 21 ألف شخص، عندما كانت المغنية الأمريكية أريانا جراندي تحيي حفلا فنياً.

وقال وزير الخارجية التركي في تغريدة له على حسابه الشخصي على تويتر "أدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في مدينة مانشستر، خالص تعازينا للحكومة والشعب البريطانيين"

فيما قال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن: "ندين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في مانشستر، ونعرب عن عميق تعازينا"، وتابع قالن "ستواصل تركيا والمملكة المتحدة الكفاح المشترك والحازم ضد الإرهاب بجميع أشكاله".

وتعتقد الشرطة البريطانية أن الهجوم نجم عن تفجير انتحاري لنفسه في القاعة المذكورة، لكن التحقيقات لم تنته.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور، لكن وسائل إعلام بريطانية تقول إن الدلائل الأولية تشير إلى أن مهاجما انتحاريا نفذ التفجير.