جاوش أوغلو: طالبنا ألمانيا رسمياً بالتحقق من وجود الهارب أوكسوز على أراضيها

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 16.08.2017 14:00
آخر تحديث في 16.08.2017 18:14
أرشيفية أرشيفية

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن وزارة الخارجية سلمت ألمانيا مذكرة رسمية تطلب فيها التأكد من وجود عادل أوكسوز (أحد قيادي منظمة غولن الإرهابية) على أراضيها، كما تطالب بتوقيفه وتسليمه لتركيا حال ثبت وجوده هناك.

وأشار جاوش أوغلو في تصريحات صحفية إلى التلفزيون التركي، اليوم الأربعاء، إلى أن هناك أخبار متداولة عن وجود الهارب عادل أوكسوز في ألمانيا حتى إن هناك معلومات تحدد بالضبط مكان وجوده هناك، لذلك طالبت الخارجية التركية ألمانيا رسمياً بالتحقق من صحة ذلك واعتقال الشخص المذكور وتسليمه لتركيا حال ثبت وجوده هناك.

وعادل أوكسوز أحد الأعضاء البارزين في منظمة فتح الله غولن/الكيان الموازي الإرهابية، وهو المسؤول عن أعضاء المنظمة داخل القوات الجوية، ولعب دوراً هاماً في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في الخامس عشر من يوليو/تموز 2016. وقد ألقي القبض عليه بقاعدة أقينجي الجوية التي استخدمها الانقلابيون مقراً لإدارة المحاولة الانقلابية الفاشلة. بعد ذلك أخلي سبيله بواسطة أحد القضاة المنتمين إلى المنظمة الإرهابية ليلوذ بالفرار بعدها إلى اليوم.

وبخصوص استفتاء الانفصال الذي تعتزم إدارة إقليم شمال العراق إجراءه في 25 سبتمبر/أيلول المقبل قال جاوش أوغلو "نتطلّع إلى تراجع الإقليم الكردي بالعراق عن خطوة الاستفتاء على استقلاله عن العراق."

وأوضح جاوش أوغلو أن إجراء استفتاء الاستقلال في وقت يشهد فيه العراق كل هذه المشاكل ، سيفاقم من الأوضاع السيئة، وربما تصل الأمور إلى نشوب حرب أهلية.

وكان رئيس الإقليم مسعود برزاني قد أصدر في وقت سابق مرسوماً، أعلن فيه الأول من نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري، تاريخًا لإجراء انتخابات رئاسة وبرلمان الإقليم، كما حدد 25 سبتمبر/أيلول المقبل، موعدًا لإجراء استفتاء "الاستقلال عن العراق".

وهذا الاستفتاء غير ملزم، ويتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها بشأن رغبتهم في الانفصال عن العراق أو لا.

وتتخوف الولايات المتحدة ودول غربية أخرى من أن يشكل الاستفتاء "انحرافا عن الأولويات العاجلة كهزيمة (داعش) وتحقيق الاستقرار"، وتعارضه قوى إقليمية مثل تركيا وإيران.