متحدث الرئاسة التركية: انفصال الإقليم الكردي عن العراق سيؤثر سلباً على أربيل أولاً

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 17.08.2017 15:18
آخر تحديث في 17.08.2017 21:21
وكالة الأناضول وكالة الأناضول

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إن انفصال الإقليم الكردي عن العراق سيكون له تأثير سلبي على العراق والمنطقة ولكنه يؤثر سلباً أولا على أربيل وعلى الإقليم.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية أدلى بها قالن، اليوم الخميس، من المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، علق فيها على عدد من الملفات الداخلية وآخر التطورات على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأضاف قالن أنّ تركيا لا تتبنى مواقف ضدّ أكراد العراق وسوريا وباقي الأكراد في المنطقة، وأنّ الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر المقبل لن يكون في صالح أكراد العراق ولن يساهم في حل أي مشكلة تعانيها البلاد.

وأشار قالن إلى أن تركيا تجدد دعوتها لإدارة الإقليم للعدول عن قرار الاستفتاء وأنها ستواصل التشاور مع دول الجوار في هذا الخصوص.


وكان قالن قد أوضح أمس في تعليقه على قرار الاستفتاء أن انفصال الإقليم عن العراق سيضع أربيل في موقف صعب.
وتابع: "في حال أجرت إدارة الإقليم هذا الاستفتاء، فماذا سيفعلون ودول الجوار تركيا وإيران والعراق لن تعترف بهذا الاستقلال، كما أنّ الولايات المتحدة والدول الأوروبية أعلنت أنها لن ترحب بالاستفتاء، ففي حال أقدموا على إجرائه، فسيزجّون بأنفسهم في مأزق كبير".

وفيما يخص الزيارة التي أجراها رئيس الأركان الإيراني إلى تركيا، أمس الأربعاء، أشار قالن إلى أن هناك ملفات عدة تمت مناقشتها خلال لقاء رئيس الأركان الإيراني نظيره التركي وكذلك خلال استقباله من قبل رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان.

ولفت قالن إلى أن المباحثات ركزت على التعاون الأمني في تأمين الحدود المشتركة بين البلدين، وكذلك التعاون لإنجاح مفاوضات أستانة للوصول إلى حل للأزمة السورية.