إبراهيم قالن: لا توجد دولة تملك حصانة ضد الإرهاب

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 19.08.2017 14:46
آخر تحديث في 19.08.2017 20:13
إبراهيم قالن: لا توجد دولة تملك حصانة ضد الإرهاب

قال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إنه لا يمكن لأي دولة في العالم أن تدّعي امتلاك الحصانة ضد الإرهاب.

جاء ذلك في مقال له في صحيفة "ديلي صباح" سننشرها في وقت لاحق، تناول فيه عملية الدهس التي وقعت الخميس الماضي، وسط مدينة برشلونة الإسبانية.

وأسفرت عملية الدهس عن مقتل 13 شخصًا وإصابة ما لا يقل عن 100 آخرين، يحملون جنسيات 24 دولة.

وشدّد قالن على أن الهجوم الإرهابي الأخير في برشلونة، أثبت مجددًا عدم قدرة أي دولة في العالم على محاربة الإرهاب بمفردها.

وبحسب قالن، فإن الهجوم أظهر الحاجة الماسة إلى التعاون الدولي الشامل والصادق لمكافحة جميع التنظيمات الإرهابية دون تمييز بينها، مشيرا إلى أن السياسات غير المسؤولة والشعبوية لدى بعض الدول تحول دون اتخاذ خطوات ملموسة في هذا الإطار.

ولفت إلى أنه "لا يمكن لأحد أن يكون آمنًا قبل أن يكون الجميع في أمان"، وأن هناك دولا تواصل التمييز الوهمي بين إرهابي "جيد" وآخر "سيئ".

وأكّد أن "الشعب التركي يعلم جيدًا ازدواجية المعايير هذه، إذ إن العالم كله تجاهل هجمات بي كا كا الإرهابية خلال السنوات الأخيرة".

ولفت قالن إلى "شرعنة الدعم المقدم من قبل الولايات المتحدة لتنظيم ب ي د الإرهابي، وهو ذراع بي كا كا في سوريا، بدعوى محاربته إرهاب داعش".

ودعا قالن دول العالم إلى اتخاذ مواقف مسؤولة وبنّاءة ضد الهجمات الإرهابية بكل أشكالها.

كما أشار إلى "ضرورة الكف عن شيطنة المسلمين التي من شأنها إقصاؤهم ومن ثم فتح المجال أمام توسع رقعة التطرف".