عمر جليك: إبعاد تنظيم داعش الإرهابي عن الحدود التركية يعني إبعاده عن حدود أوروبا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 23.08.2017 13:18
آخر تحديث في 23.08.2017 22:39
عمر جليك: إبعاد تنظيم داعش الإرهابي عن الحدود التركية يعني إبعاده عن حدود أوروبا

قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة التركية عمر جليك اليوم الأربعاء، إنّ العديد من الدول الأوروبية كانت ستتخذ تدابير أكثر تشددا لو تعرضت لعُشر التهديدات التي تعرضت لها تركيا.

وأوضح جليك في كلمة خلال زيارته غرفة تجارة منطقة جيهان بولاية أضنة جنوبي البلاد، أنّ الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي يعتبر إستراتيجية دولة بالنسبة إلى تركيا.

وأكّد جليك رفض بلاده التام لتحديد الاتحاد الأوروبي معايير مختلفة للدول المرشحة لنيل عضويته، داعيا إلى المساواة في التعامل مع كافة المرشحين.

وأشار جليك إلى عدم تأثر المواطنين التجّار الأتراك من التدابير التي اتخذتها الحكومة التركية عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف تموز/ يوليو عام 2016.

وأوضح جليك أنّ إبعاد تنظيم "داعش" الإرهابي عن الحدود التركية هو إبعاد لخطره عن الحدود الأوروبية وحدود دول حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأضاف جليك أنّ بلاده لا ترغب في إفساد علاقاتها مع أي من حلفائها، مبيناً أنّ بعض الدول الحليفة لتركيا تبنّت سياسة ازدواجية المعايير فيما يخص مكافحة المنظمات الإرهابية في السابق.

وتابع جليك قائلاً: "نعلم جيداً قيام منظمة بي كا كا الإرهابية بنشاطات مختلفة في بعض الدول الأوروبية، وعلى وجه الخصوص أن هناك نشاطا مكثّفا لهذه المنظمة في ألمانيا".

ولفت جليك إلى أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سلّم للسلطات الألمانية آلاف الملفات بخصوص إرهابيين مطلوبين لدى سلطات بلاده، وأنّ برلين لم تستجب لأي مطلب إلى الآن.

وأردف قائلاً: "عندما يتعلق الأمر بمكافحة تنظيم داعش الإرهابي ترى الجميع ينادون بصوت واحد ويدعون تركيا إلى تكثيف الحرب ضدّ هذا التنظيم، ولكن عندما يتعلق الأمر بمنظمة بي كا كا الإرهابية تبدأ بعض الدول بابتداع الحجج تهرباً من مكافحتها".

وأشار جليك أنّ تركيا كانت من الدول السبّاقة التي أدرجت تنظيم داعش في قائمة المنظمات الإرهابية، وبدأت قبل قوات التحالف الدولي بمكافحة هذا التنظيم.