تركيا تدين أحداث ميانمار الأخيرة

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 26.08.2017 20:57
آخر تحديث في 26.08.2017 22:16
أرشيفية أرشيفية

أدانت وزارة الخارجية التركية، اليوم السبت، الأحداث التي انتهت بمقتل عشرات الأشخاص خلال هجمات استهدفت مؤخرًا القوات الأمنية، شمالي ولاية راخين غربي ميانمار.

جاءت الإدانة في بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية.

وقال البيان "ندين تلك الهجمات ونشدد على أن المشاكل في ولاية راخين، لا تحل بالعنف".

كما أعرب البيان عن أسفه لوقوع تلك الهجمات وقت إعلان تقرير اللجنة الاستشارية في راخين، حول توصيات شاملة لحل المشاكل في الولاية.

البيان دعا إلى ضرورة العمل بالتوصيات التي وردت في التقرير المذكور، والحيلولة دون أن تلحق الإجراءات التي سيتم اتخاذها ضد الهجمات، الإضرار بالمدنيين.

واندلعت الاشتباكات المذكورة بعد أن شنّ مسلحون عدة هجمات منتصف ليلة الخميس الماضي.

الهجمات استهدفت 26 موقعًا تابعًا لقوات الشرطة وشرطة الحدود، وقوات الأمن في ولاية أراكان، بحسب الشرطة المحلية.

وعلى خلفية الهجمات والرد عليها من القوات الأمنية، ارتفعت حصيلة القتلى إلى 71، بحسب ما أعلنته الحكومة، الجمعة.

جاءت الهجمات بعد يومين من تسليم الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان تقريرا نهائيا بشأن تقصي الحقائق في أعمال العنف ضد مسلمي الروهينغيا في ولاية أراكان إلى حكومة ميانمار.