الاستخبارات الأمريكية تعترف.. "ي ب ك" ميليشيا تتبع "بي كا كا" وتسعى لحكم ذاتي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي (الأناضول) لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي (الأناضول)

عرض مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، دانيال كوتس، تقريراً على الكونغرس يقر بأنّ تنظيم "ي ب ك" هو "ميليشيا بي كا كا في سوريا"، وأنه يسعى لإقامة منطقة حكم ذاتي.

وقدّم كوتس التقرير الذي يتضمن تقييماً للتهديدات العالمية بالنسبة للاستخبارات الأمريكية، خلال جلسة للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، اليوم الأربعاء.

وجاء في التقرير الاستخباراتي أن "ي ب ك" هو ميليشيا منظمة "بي كا كا" في سوريا، وعلى الأرجح سيسعى لإقامة منطقة مستقلة هناك، لكنه سيواجه مقاومة من تركيا وروسيا وإيران.

ونهاية الشهر المنصرم، ظهر في تحديث الموقع الإلكتروني لوكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه"، اسم تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" ضمن المنظمات الإرهابية الأجنبية في سوريا.

وأشارت "سي آي إيه"، إلى أن "صالح مسلم" هو زعيم ذراع "بي كا كا" في سوريا.

بينما استخدمت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت، قبل أيام، اسم "بي كا كا" مباشرة بدلًا من "ي ب ك" أثناء حديثها عن عناصر تنظيم "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي بمنطقة عفرين شمالي سوريا.

وتزعم واشنطن أن الدعم الذي تقدمه لتنظيم "ب ي د/ ي ب ك" الإرهابي مخصص للقضاء على تنظيم داعش في سوريا فقط، وأن الأسلحة المقدمة للإرهابيين سيتم استعادتها بعد انتهاء الحرب، إلا أنها تصر في الوقت نفسه على نفي تبعية "ب ي د/ ي ب ك" لتنظيم "بي كا كا" الإرهابي، رغم الاعترافات المذكورة.