الرئيسان التركي والإيراني يبحثان هاتفياً آخر المستجدات بالغوطة الشرقية

ديلي صباح
إسطنبول
أسوشيتد برس أسوشيتد برس

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الإيراني حسن روحاني التطورات الأخيرة في سوريا وعلى رأسها الغوطة الشرقية، خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما، اليوم الأربعاء.

وأفادت مصادر بالرئاسة التركية أن الزعيمين اتفقا بشأن تسريع جهود تطبيق وقف اطلاق النار بسرعة من أجل انهاء المأساة في الغوطة الشرقية.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر بخصوص القمة التركية الروسية الإيرانية المقرر عقدها في إسطنبول في شهر أبريل/ نيسان الجاري.

وحتى اليوم لم تدخل الهدنة التي دعا إليها مجلس الأمن في 24 فبراير/شباط الماضي حيز التنفيذ، كما لم تتحقق الهدنة التي اقترحتها روسيا بعد يومين من هذا التاريخ، والتي كان من المفترض أن تستمر خمس ساعات يوميا في الغوطة وذلك بسبب مواصلة قوات النظام للقصف.

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق "خفض التوتر"، التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية آستانة عام 2017.

وتتعرّض الغوطة، التي يقطن فيها نحو 400 ألف مدني، منذ أيام لحملة عسكرية تعتبر الأشرس من قبل النظام السوري وحلفائه.