أنصار ب ي د الإرهابي في نيويورك يحاولون تشويه "غصن الزيتون" بصور لأطفال حلب

ديلي صباح
إسطنبول
أنصار ب ي د الإرهابي في نيويورك يحاولون تشويه غصن الزيتون بصور لأطفال حلب

قامت مجموعة من أنصار تنظيم ب ي د/ بي كا كا الإرهابي في نيويورك بنشر صور لأطفال مصابين من حلب، على أنها صور لأطفال أصيبوا في عفرين، في محاولة لتشوية صورة عملية غصن الزيتون التي تنفذها القوات التركية والجيش السوري الحر في المدينة منذ 20 يناير/ كانون ثاني الماضي، لتطهيرها من عناصر التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش و ب ي د/ ي ب ك الإرهابيين.

فقد قام مجموعة من أنصار تنظيم ب ي د/ بي كا كا الإرهابي في نيويورك باستئجار حافلة مزودة بشاشة إعلانات ضخمة وعرضوا عليها صورا لطفلين مصابين مكتوب عليها "المدنيون في حلب في خطر" في محاولة لإيهام الرأي العام الأمريكي بأن القوات التركية تستهدف المدنيين في حلب. والواقع أن الصورة تعود لعام 2016 ويظهر فيها أخوان يحاولان الفرار بعد قصف غارة جوية شنتها الطائرات الحربية الروسية على حلب بتاريخ 11 يوليو/ تموز 2016.

وتولي القوات التركية أهمية قصوى لعدم تضرر المدنيين في عملياتها العسكرية الجارية في عفرين لأي ضرر خلال العملية، وصرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكثر من مرة أنه لولا حرص تركيا الشديد على سلامة المدنيين لكانت عملية غصن الزيتون قد انتهت منذ فترة طويلة.