أردوغان: العالم تحرك لقتل المدنيين بالكيماوي ويصمت على قتلهم بباقي الأسلحة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صمت المجتمع الدولي إزاء مقتل المدنيين في سوريا بالأسلحة التقليدية وإظهاره ردة فعل قوية فقط حين يتم استخدام السلاح الكيماوي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في المؤتمر العالمي لريادة الأعمال المقام في إسطنبول.

وأضاف أردوغان الغرب يردد دائماً أنه تحرك حين تم استخدام السلاح الكيماوي في سوريا، بينما لا يلقون بالاً لمقتل مئات الآلاف من المدنيين بالأسلحة التقليدية والبراميل المتفجرة.

ودعا أردوغان إلى وضع أسسٍ لسلام جديد، لا مكان فيه للقصف العشوائي أو البراميل المتفجرة.

وانتقد أردوغان بعض الجهات الدولية التي تدّعي أنها تدعو إلى السلام، بينما تقوم في الوقت نفسه بقصف الدول الأخرى.

وأوضح أردوغان أنّ عمليات تركيا العسكرية في سوريا لها هدفان، الأولى دحر التهديدات الإرهابية والثانية تهيئة منطقة آمنة صالحة للعيش وإعادة اللاجئين إليها.

وجدد أردوغان تأكيده أن بلاده لا تطمع في اقتطاع أجزاء من أراضي دولة أخرى.

وفيما يخص الجانب الاقتصادي، أوضح أردوغان أنّ الاقتصاد التركي حقق خلال العام الماضي نموا بنسبة 7.4 في المئة، واعتلى بذلك المرتبة الأولى من حيث النمو بين مجموعة الدول العشرين الصناعية، والثانية بين دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD).

وذكر أردوغان أنّ بلاده استطاعت جذب استثمارات أجنبية بقيمة 180 مليار دولار أمريكي خلال السنوات الـ 15 الماضية، وذلك عبر الإصلاحات الهيكلية في بنية الاقتصاد وإرساء الديمقراطية في البلاد.

ولفت الرئيس التركي إلى أنّ صادرات بلاده كانت عند حدود 36 مليار دولار مطلع الألفية الثالثة، وأنها وصلت إلى 160 مليار دولار مع نهاية 2017.