الخارجية التركية تعبّر عن أسفها لبيان القمة العربية بشأن عفرين

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 17.04.2018 21:58
آخر تحديث في 17.04.2018 22:30
الخارجية التركية تعبّر عن أسفها لبيان القمة العربية بشأن عفرين

قال المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، في تعليقه على دعوة القمة العربية بلاده من أجل سحب قواتها من عفرين السورية: إن "تجاهل مساهمات تركيا تجاه سوريا، أمر مؤسف ويتنافى مع العدالة".

جاء ذلك في رد مكتوب على سؤال، حول دعوة القمة العربية التي عقدت الأحد الماضي في مدينة "ظهران" السعودية، تركيا لسحب قواتها من عفرين.

وتابع أقصوي: "تحملت تركيا مسؤولية كبيرة لوقف إراقة الدماء، والحد من العنف، والمضي قدما في العملية السياسية واستضافة ملايين اللاجئين منذ بداية الأزمة السورية. فتجاهل هذه المساهمات أمر مؤسف ويتنافى مع العدالة".

ولفت إلى أن "الادعاء بأن سحب القوات سيدعم الجهود الرامية إلى إيجاد حل بسوريا يعد مؤشرا على عدم إدراك الغرض من عملية غصن الزيتون".

وأضاف أن "غصن الزيتون" نُفذت ضد تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الارهابي الهادف إلى تقسيم سوريا، وأنها تخدم الحفاظ على الوحدة السياسية لسوريا ووحدة أراضيها.

وأشار إلى أن "الوحدة السياسية لأراضي البلدان واحترام سيادتها" يأتيان في صدارة المبادئ التي ترعاها تركيا بعناية.

وفي 24 مارس/آذار الماضي، تمكنت القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون" من تحرير كامل منطقة عفرين من الإرهابيين، بعد 58 يومًا على انطلاق العملية، قبل الشروع في أعمال تمشيط وتفكيك مخلفات الإرهابيين، وتأمين عودة الأهالي إلى بيوتهم.