الرئيس الصربي يزور البرلمان التركي ويضع إكليلاً من الزهور على ضريح أتاتورك

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 07.05.2018 15:24
آخر تحديث في 07.05.2018 20:59
الرئيس الصربي يزور البرلمان التركي ويضع إكليلاً من الزهور على ضريح أتاتورك

زار الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، مقر البرلمان التركي في أنقرة، والتقى رئيسه إسماعيل قهرمان، اليوم الاثنين.

وصرح فوتشيتش خلال اللقاء أنه بفضل إسهامات وسياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دُعّمت جسور الصداقة بين صربيا وتركيا.

وأضاف أن "الصداقة التي أسسها أردوغان في منطقة البلقان ستستمر للأبد".

وأكد أن العلاقات بين البلدين في مستوى جيد وجار العمل على تعزيزها بشكل أكبر، مشيرا إلى تنوع مجالات التعاون بينهما.

وقال رئيس البرلمان التركي قهرمان "توجد صداقة حقيقية بيننا، بفضل الرئيس الصربي والرئيس أردوغان، تم تجاوز المسافة الجغرافية بين بلدينا، وإنشاء وحدة قلبية بينهما".

وتجول فوتشيتش عقب اللقاء في مقر البرلمان، ووضع إكليلا من الزهور على جزء المبنى الذي تعرض للقصف خلال المحاولة الانقلابية في 15 يوليو/ تموز 2016، واستمع أثناء ذلك لشرح من قهرمان حول ما حدث في تلك الليلة.

وكان في رفقة فوتشيتش خلال زيارته للبرلمان نائب رئيس الوزراء التركي فكري إيشيق.

وقبيل زيارته لمقر البرلمان، زار فوتشيتش ضريح مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك ووضع إكليلًا من الزهور.

ثم توجه الرئيس الصربي إلى برج الميثاق الوطني في مجمع الضريح ليدون عبارات في سجل الزوار.

وقال الرئيس الصربي في النص الذي كتبه بسجل الزوار: أنحني إجلالًا وإكبارًا للقائد العظيم مصطفى كمال أتاتورك وأقدم له احترامي. أود أن أعبر عن إيماني الراسخ بقدرتنا على تطوير العلاقات لصالح الشعبين التركي والصربي.

كما أعرب الضيف الصربي عن إيمانه بأن زيارته تحمل أهمية كبرى لمستقبل علاقات صربيا مع تركيا، وعن أمله باستمرار التعاون الممتاز مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

ورافق الضيف الصربي أثناء زيارته لضريح أتاتورك، نائب رئيس الوزراء التركي فكري ايشق، وسفير تركيا في بلغراد طانجو بيلكيجلر.

ومن المنتظر أن يلتقي الرئيس الصربي الرئيس التركي أردوغان، في وقت لاحق اليوم، بالمجمع الرئاسي بأنقرة.