أردوغان وبوتين يبحثان هاتفياً قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 10.05.2018 23:58
آخر تحديث في 11.05.2018 01:43
أردوغان وبوتين يبحثان هاتفياً قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي

بحث الرئيس رجب طيب أردوغان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني والتصعيد على سوريا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مكالمة هاتفية مساء اليوم الخميس.

وأكد الرئيسان أن قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني يعد خطأً، وشددا على أن خطة العمل المشتركة كانت نجاحا دبلوماسيا يتعين الحفاظ عليه.

إضافة إلى ذلك، أعرب أردوغان وبوتين عن قلقهما إزاء تصاعد التوتر في سوريا في الأيام الأخيرة.

كما هنأ الرئيس التركى بوتين بتنصيبه الذي أقيم يوم الاثنين.

وكان الرئيس أردوغان قد بحث في وقت سابق الخميس انسحاب الولايات المتحدة من صفقة 2015 مع الرئيس الإيراني حسن روحاني.

والثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، ووقع قرارا بفرض أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية عليها.

وفي 2015، وقعت إيران مع الدول الخمس الكبرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا)، إضافة إلى ألمانيا، اتفاقا حول برنامجها النووي، قبل أن تعلن واشنطن أمس الانسحاب منه.

ورغم قرار انسحاب ترامب وإعلانه أن العقوبات ستشمل إيران وأي دولة تساعدها، أكدت كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا، وثلاثتها حلفاء لواشنطن، مواصلة الالتزام بالاتفاق.