أردوغان وروحاني يبحثان هاتفياً قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 10.05.2018 16:02
آخر تحديث في 10.05.2018 20:42
أردوغان وروحاني يبحثان هاتفياً قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإيراني حسن روحاني بحثا خلاله تداعيات القرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية أن أردوغان أوضح لنظيره الإيراني في اتصال هاتفي، موقف تركيا من قرار واشنطن، وأبلغه أنها تعتبر القرار خاطئا.

وأكد أردوغان لنظيره الإيراني، أن أنقرة تدعم الحفاظ على الاتفاق النووي المبرم بين إيران ودول (5+1).

وإلى جانب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، تناول أردوغان وروحاني كيفية تطوير العلاقات الاقتصادية القائمة بين بلديهما.

والثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، ووقع قرارا بفرض أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية عليها.

وفي 2015، وقعت إيران مع الدول الخمس الكبرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا)، إضافة إلى ألمانيا، اتفاقا حول برنامجها النووي، قبل أن تعلن واشنطن أمس الانسحاب منه.

ورغم قرار انسحاب ترامب وإعلانه أن العقوبات ستشمل إيران وأي دولة تساعدها، أكدت كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا، وثلاثتها حلفاء لواشنطن، مواصلة الالتزام بالاتفاق.