أردوغان: واشنطن بنقل سفارتها إلى القدس تعاقب الجانب الفلسطيني الراغب في السلام

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 14.05.2018 00:14
آخر تحديث في 14.05.2018 03:40
أردوغان: واشنطن بنقل سفارتها إلى القدس تعاقب الجانب الفلسطيني الراغب في السلام

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن الولايات المتحدة بخطوة نقل سفارتها إلى القدس "تعاقب الجانب الفلسطيني الذي أثبت مرات عدة رغبته الحقيقية في السلام".

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، في فعالية لوقف "Turken" الطلابي، في إطار زيارته إلى العاصمة البريطانية لندن.

وأضاف قائلا: "انقلوها (أي: السفارة) بالصفة التي تشاؤون فهناك 128 دولة بالأمم المتحدة أكدت أن القدس الشرقية عاصمة لفلسطين وهذا موقفنا كعالم إسلامي".

وشدد على أن الولايات المتحدة بخطوة نقل السفارة إلى القدس "انتهكت قرارات الأمم المتحدة، وأضرت بصدقيتها لدى المجتمع الدولي، وخسرت دورها كوسيط لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر هذه الخطوة التي تتعارض مع الشعور الإنساني بالحق والعدالة".

وتطرق الرئيس التركي في كلمته إلى الصراعات التي تشهدها عدة دول عربية حاليا.

وقال إن سوريا والعراق واليمن وليبيا وأفغانستان "بلدان شقيقة تحولت إلى حقول تجارب"، مبينا أن المسلمين "هم من يدفعون ثمن الصراعات الدموية فيها".

ومن المقرر نقل مقر السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى حي أرنونا بالقدس، الاثنين، تنفيذا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لـ"قيام إسرائيل" وهو تاريخ "نكبة" الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترامب في السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي القدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا عربيًا وإسلاميًا ودوليًا.