آستانة 9.. واشنطن تغيب للمرة الأولى ومشاركة وفود جديدة من المعارضة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.05.2018 19:45
آخر تحديث في 14.05.2018 22:56
آستانة 9.. واشنطن تغيب للمرة الأولى ومشاركة وفود جديدة من المعارضة

اتهمت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الاثنين، بالتخلي عن سبل إيجاد حل للأزمة السورية، وذلك لعدم مشاركتها في اجتماعات مؤتمر آستانة 9، التي انطلقت اليوم في العاصمة الكازاخية.

جاء ذلك على لسان مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، إلكسندر لافرنتييف، في تصريح صحفي بآستانة، أفاد فيه أن "روسيا تعرب عن حزنها لعدم مشاركة أمريكا في جولة آستانة الحالية".

وتعد هذه الجولة الأولى من محادثات آستانة التي يغيب عنها ممثلون عن الجانب الأمريكي، حيث دأبت واشنطن على إرسال مبعوثين لها للمشاركة في المحادثات بصفة مراقب.

وقال لافرنتيف: "هذه المرة تخلت (واشنطن) عن دعم جهودنا الدولية لإيجاد الحل في سوريا، لذا نعرب عن حزننا، حيث نحاول إيجاد وسائل متعددة لإيجاد الحل، عبر التفاوض والحوار المفتوح".

ولفت إلى أنه "جرت اليوم اجتماعات تقنية، وستستمر غدا، والدول الضامنة تعمل على البيان الختامي الذي سيصدر غدا، وينتظر بعد الظهر حصول الجلسة الختامية الرسمية".

ورحب المبعوث الروسي بقدوم وفود جديدة من المعارضة السورية، حيث شاركت وفود من الجبهة الجنوبية ومن منطقة إدلب، مشيراً إلى أنه "سيتم نقاش رؤى إعادة الاستقرار في المناطق السورية".

كما وجه المبعوث الروسي تهديدا لبعض فصائل المعارضة، حيث تطرق إلى المناطق التي شهدت تهجيرا قسريا وعادت إلى النظام من مثل الغوطة الشرقية، مبينا أنه من لا يريد الالتزام والتصالح "فسيكون الحل الوحيد هو القضاء عليه".

واختتمت في وقت سابق من اليوم الاثنين، أعمال اليوم الأول من جولة "آستانة 9" حول سوريا، باجتماعات تقنية ثنائية وثلاثية بين الدول الضامنة، فضلا عن اجتماع لمجموعة العمل حول المعتقلين.

وأجرت الوفود لقاءات مع بعضها بعضا، جرت بالعاصمة الكازاخية بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، على شكل ثنائي بداية.

كما اجتمعت مجموعة العمل الخاصة بالمعتقلين، في اجتماع تقني ضم الدول الضامنة، مع الأمم المتحدة، والصليب الأحمر الدولي.