تركيا تستدعي سفيريها لدى إسرائيل والولايات المتحدة للتشاور بعد أحداث غزة والقدس

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.05.2018 22:19
آخر تحديث في 14.05.2018 23:35
تركيا تستدعي سفيريها لدى إسرائيل والولايات المتحدة للتشاور بعد أحداث غزة والقدس

أعلن المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، استدعاء بلاده سفيريها من تل أبيب وواشنطن للتشاور على خلفية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، كما أعلنت تركيا الحداد في البلاد لمدة 3 أيام، إثر المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل بحق الفلسطينيين الذين تظاهروا سلمياً في غزة.

وهاجم بوزداغ إسرائيل اليوم الاثنين بعدما قتلت قواتها عشرات الفلسطينيين في غزة وجرحت الآلاف، بالتزامن مع افتتاح السفارة الأمريكية في القدس، واصفاً إسرائيل بـ"الإرهابية".

وقال بوزداغ، في مؤتمر صحفي في العاصمة أنقرة، إنه "ستضطر دولة إسرائيل الإرهابية والولايات المتحدة التي تحميها، ومن يدعمهما إلى مغادرة القدس"، في إشارة إلى قرار واشنطن نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، وافتتاح المبنى الجديد في المدينة المقدسة اليوم.

وأضاف متحدث الحكومة التركية: "أظهرت أحداث اليوم أن يدي الولايات المتحدة أيضًا ملطخة بدماء الفلسطينيين".

واعتبر أن التاريخ سيذكر هذا اليوم على أنه "الاثنين الدامي"، مشيراً إلى أنه "سيسجل في تاريخ المسلمين والبلدان الإسلامية على أنه اثنين أسود".

وجدد المسؤول التركي موقف بلاده من الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، قائلاً: "كما كنا في الماضي، سنبقى من أقوى المدافعين عن القضية الفلسطينية".