الخارجية التركية: أتيلا بريء والحكم بسجنه مبني على أدلة مفبركة

ديلي صباح
إسطنبول
الخارجية التركية: أتيلا بريء والحكم بسجنه مبني على أدلة مفبركة

استنكرت الخارجية التركية الحكم القضائي الأمريكي بحق المصرفي التركي هاكان أتيلا، وقالت إن الأخير "بريء" وإن الحكم بسجنه 32 شهراً مبني على "أدلة مفبركة".

وأكدت أن المحكمة الأمريكية اعتمدت على أدلة مزيفة وكاذبة لعناصر منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية خلال فترة المحاكمة.

جاء ذلك في بيان للخارجية التركية، قالت فيه إن "الاعتماد خلال فترة المحاكمة على أدلة مزورة وكاذبة أُعدت من قبل عناصر منظمة فتح الله غولن الإرهابية، قضى على مشروعية المحاكمة، ودمّر نزاهتها وصدقيتها".

وأضافت الوزارة أن "المحكمة الفيدرالية جنوبي نيويورك قررت اليوم في ختام فترة محاكمة لا تتوافق مع مبدأ المحاكمة العادلة ومبنية تمامًا على الخيال، سجن نائب مدير عام مصرف بنك خلق، محمد هاكان أتيلا 32 عاما، رغم أنه بريء".

وشدد البيان على أن المحكمة الأمريكية وقّعت من خلال إدانة ممثل مصرف مملوك لدولة أجنبية، على قرار غير مسبوق في لوائح العقوبات الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى أن القاضي الأمريكي "ريتشارد بيرمان" أعلن في وقت سابق من اليوم قرار المحكمة الفيدرالية بسجن النائب السابق لبنك "خلق" التركي، محمد هاكان أتيلا، لمدة 32 شهرا.