القضاء الأمريكي يقرر سجن المصرفي التركي "أتيلا" 32 شهرًا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
القضاء الأمريكي يقرر سجن المصرفي التركي أتيلا 32 شهرًا

قرر القضاء الأمريكي، اليوم الأربعاء، سجن النائب السابق لبنك "خلق" التركي، محمد هاكان أتيلا، لمدة 32 شهرا بعد أن كان يحاكم في إطار العقوبات المفروضة على إيران.

قرار السجن أعلنه القاضي "ريتشارد بيرمان"، الذي كان ينظر في قضية المصرفي التركي بالمحكمة الفيدرالية جنوبي نيويورك.

وبحسب القرار فإن أتيلا، المسجون منذ 14 شهرا، حصل على عقوبة سجن لمدة 32 شهرا، مع إسقاط الأشهر التي ظل فيها مسجونا من المدة المذكورة، إلا أن فريق محامي المصرفي التركي أعلنوا أنهم سيعترضون على القرار أمام محكمة الاستئناف.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تأجيل موعد جلسة النطق بالحكم على أتيلا، الذي أدين في جلسة عقدت في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، من 7 مايو/ أيار الجاري إلى اليوم، فيما كان الادعاء العام يطالب بعقوبة سجن لأتيلا، تصل إلى 15 عاما ونصف، إضافة إلى غرامة مالية تراوح بين 50 و 500 ألف دولار.

وفي 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، أُدين "أتيلا"، بخمس تهم من أصل 6 وجهت له، فيما تمت تبرئته من تهمة "غسل الأموال"، فيما يؤكد فريق الدفاع نقص أدلة الإدانة.