أردوغان يحذر من مستقبل غامض لمكة إذا فشل المسلمون في حماية القدس

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 18.05.2018 18:30
آخر تحديث في 19.05.2018 00:44
أردوغان يحذر من مستقبل غامض لمكة إذا فشل المسلمون في حماية القدس

حذر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، من الخطر الذي يكتنف مستقبل مكة المكرمة، بصفتها قبلة المسلمين، في حال فشل المسلمون في حماية قبلتهم الأولى المتمثلة بمدينة القدس المحتلة.

وقال أردوغان، في خطاب ألقاه على تجمع حاشد نصرة للقدس بميدان يني قابي بإسطنبول، إن "القدس ليست مجرد مدينة، بل رمز وامتحان وقبلة، فإذا لم نستطع حماية قبلتنا الأولى فلا يمكننا النظر بثقة إلى مستقبل قبلتنا الاخيرة مكة".

وأكد الرئيس التركي أن "إسرائيل تفعل ما يحلو لها منذ عام 1947 وتواصل اليوم ذلك دون هوادة، لا يمكننا تجاهل هذه الحقائق".

وحمل الأمم المتحدة جزءاً من مسؤولية الجرائم الإسرائيلية والانتهاكات بحق القدس والفلسطينيين.

وقال: "الأمم المتحدة التي صمتت حيال احتلال القدس في 1967، شاركت في هذا الظلم من خلال بقائها متفرجة على كافة ممارسات اسرائيل المجحفة واللا أخلاقية والفاقدة للضمير ".

وأضاف: "ليس العالم الاسلامي فقط من فشل في امتحان القدس بل الانسانية جمعاء".

وانتقد أردوغان تفرق المسلمين وضعفهم في الدفاع عن مقدساتهم أمام خصومهم.

واستطرد قائلاً: "سأتحدث بصراحة، إن المسلمين بقدر ماهم أشداء على بعضهم في صراعاتهم الداخلية، فإنهم لا يتحلون بالشجاعة أمام خصومهم".

وزاد: "إن توحد المسلمون ضد الظلم فإن إسرائيل لن يكون بمقدورها أن تبقى بهذه الرعونة".

واحتشد عشرات الآلاف من الأتراك في ميدان يني قابي وسط إسطنبول، بدعوة من أردوغان، نصرة للقدس والفلسطينيين، بعد يومين من مجزرة إسرائيلية في غزة ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.