الاستخبارات التركية تتحرى حول احتمال تعرض أردوغان لمحاولة اغتيال بالبوسنة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 19.05.2018 21:59
آخر تحديث في 20.05.2018 04:25
جانب من التحضيرات في البوسنة لزيارة أردوغان جانب من التحضيرات في البوسنة لزيارة أردوغان

تتحرى أجهزة الاستخبارات التركية، معلومات حول إمكانية تنفيذ مجموعة بلقانية من أصول تركية، محاولة اغتيال ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أثناء زيارته غداً إلى البوسنة والهرسك.

وبحسب ما أوردت وكالة الأناضول السبت، فقد تلقت أجهزة الاستخبارات التركية، بلاغات من أتراك يعيشون قرب العاصمة المقدونية سكوبيه؛ حول "وجود أنباء عن محاولة اغتيال تستهدف أردوغان خلال زيارته لإحدى دول البلقان".

كما أبلغت أجهزة استخبارات غربية، نظيرتها التركية بمعلومات حول "استعداد مجموعة تركية لتنفيذ عملية اغتيال ضد أردوغان أثناء زيارته المقبلة لدول البلقان".

وأطلقت أجهزة الاستخبارات التركية، عملية تحر حول الموضوع بعد تلقيها معلومات متطابقة من مصادر مختلفة.

وما زالت عملية التحري مستمرة، ولم يتسن لأجهزة الاستخبارات معرفة توقيت ومكان وأسلوب عملية الاغتيال المفترضة، وفقاً للأناضول.

ويجري أردوغان زيارة رسمية إلى البوسنة والهرسك، غدا الأحد، يلتقي خلالها كبار المسؤولين البوسنيين.

من جانبه، أكد متحدث الحكومة التركية، بكر بوزداغ، أن "زيارة أردوغان إلى البوسنة ستجرى في موعدها".

وأشار بوزداغ في تغريدات عبر حسابه على موقع "تويتر"، إلى أن الحكومة "على علم بوجود أوساط منزعجة من أردوغان وتريد التخلص منه".

وأضاف أن "بلاده تتلقى مثل هذه البلاغات لكن الرئيس لا يهاب الموت ولن يتراجع عن قضاياه".

ولفت إلى أن أردوغان "وصل إلى ما هو عليه اليوم عبر تخطي العديد من التهديدات والضغوطات والمؤامرات والمكائد، وسيواصل طريقه بعد الآن بنفس العزيمة".