الشرطة الألمانية تعتدي على تركي اعترض على مظاهرة لأنصار "بي كا كا" الإرهابي

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 31.05.2018 15:03
آخر تحديث في 31.05.2018 21:59
الشرطة الألمانية تعتدي على تركي اعترض على مظاهرة لأنصار بي كا كا الإرهابي

تعرض مواطن تركي للضرب والتعنيف على يد الشرطة الألمانية، لمجرد إبداء امتعاضه على مظاهرة نظمها أنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية بمدينة زولينغن، التابعة لولاية شمال الراين-وستفاليا غربي ألمانيا.

وأوضح المواطن التركي "هاكان جانيك" (44 عامًا)، في حديث للأناضول، أنه تعرض، أول أمس الثلاثاء، لعنف الشرطة لدى عودته من مراسم إحياء الذكرى الـ 25 لهجوم زولينغن العنصري، الذي قُتل فيه 5 مواطنين أتراك، عندما أحرق منزلهم في المدينة الألمانية.

وقال جانيك: "أبديت استيائي من أنصار المنظمة الإرهابية الذين قاموا بإشارات بأيديهم، وأنا قمت بإشارة الذئب الأغبر (رمز القوميين الأتراك)، وعقب ذلك ركض عناصر الشرطة تجاهي وطلبوا مني بفظاظة الابتعاد، وأنا أخبرتهم بوجود ملصقات لمنظمة بي كا كا المحظورة في ألمانيا وزعيمها عبد الله أوجلان".

وأضاف: "بينما أدرت ظهري للذهاب، دفعني شرطي وساعده زملاؤه الآخرون في ذلك. إثر ذلك أعربت عن رفضي غير أنهم طرحوني أرضًا".

وتابع قائلًا: "قاموا بالدوس على قدمي وظهري وضربوا رأسي على الأرض رغم أنني أخبرتهم بإصابتي بمرض الربو ولا أستطيع التنفس. كما قيدوا يدي بقوة وأخذوني خلف سيارتهم وأجبروني على استنشاق الدخان الخارج منها، وسخروا مني".

وأوضح جانيك أن "ملابسه تمزقت وتكسر هاتفه الجوال وساعته اليدوية"، معربًا عن رفضه حماية ألمانيا أنصار المنظمات الإرهابية.

وأشار إلى حصوله على تقرير طبي وأنه سيتقدم بشكوى ضد المسؤولين عن تعنيفه، وسيطالب بحقه حتى النهاية.